استهداف قوات النظام في سهل الغاب وعمليات انسحاب

قصفت غرفة عمليات الفتح المبين بالصواريخ، تجمعات لقوات نظام الأسد والمليشيا الموالية له في بلدة جورين بمنطقة سهل الغاب.

ولم ترد أي أنباء عن وقوع إصابات، كما لم يتبين مدى حجم الخسائر المادية.

جاء ذلك في وقت ذكرت فيه مواقع محلية أن تعزيزات عسكرية لقوات النظام وصلت إلى محور مدينة سراقب اليوم السبت.

كما أقدمت المخابرات الجوية التابعة للنظام على إخلاء نقطة أمنية وثلاثة حواجز عسكرية لها في مداخل مدينتي الشيخ مسكين ونوي بريف درعا.

ووفقا لمصدر إعلامي آخر فإن قوات النظام انسحبت من نقطة الساخر وحاجزه في مدخل مدينة الشيخ مسكين صباح اليوم وقامت بتخريب الموقع قبل أن تنسحب منه.

كما انسحب الحاجز الشرقي لمدينة الشيخ مسكين من جهة مدينة ازرع بالإضافة لانسحاب حاجز كازية سفر في المدخل الشرقي لمدينة نوى.

موضوعات تهمك:

بي كي كي ترفع أعلام نظام الأسد

قد يعجبك ايضا