استقالة رئيس إدارة الامن النووي الأمريكي

أعلنت الإدارة الوطنية للأمن النووي بوزارة الطاقة الأمريكية، أن رئيسة الإدارة التي تشرف على مخزون الولايات المتحدة من الأسلحة النووية استقالت من منصبها دون ذكر أسباب.

وقالت الإدارة في بيان لها أن وليام بوكليس يتولى حاليا منصب مدير الإدارة الوطنية للأمن الوطني بالإنابة وفقا لما ذكرت رويترز.

وأثارت استقالة ليزا جوردون خاجرتي من رئاسة إدارة الأمن النووي وهي فرع مستقل عن الإدارة الأمريكية، انتقادات من السيناتور جيمس اينهوف، الرئيس الجمهوري للجنة القوات المسلحة الذي أشاد بجوردون هاجرتي وانتقد بشدة وزير الطافة دان برويليت.

وقال إيينهوف في بيان له، أنه طالب وزير الطاقة بشكل فعل استقالتها خلال هذا الوقت من الغموض يثبت أنه لا يعرف ما يفعله في شؤون الأمن القومي ويظهر عدم احترام تام لطبيعة شبه مستقبلة للإدارة الوطنية للأمن النووي، ولم يضدر مكتب بروليت رد على طلبات التعليق.

وجوردون هاجرتي كانت أول امرأة تتولى رئاسة الإدارة الوطنية للأمن النووي عندما تولت منصبها في أوائل عام 2018.

وتشرف الإدارة الوطنية للأمن النووي على تطوير وصيانة الأسلحة النووية، ولكن ليس أنظمة الإطلاق التي تديرها وزارة الدفاع، وكانت مجلة ديفينس نيوز أول من تحدث عن استقالة جوردون هاجرتي وقالت أنها اختلفت مع بروليت بشأن ميزانية إدارتها.

موضوعات تهمك:

تويتر يحظر تغريدة لنجل ترامب عن “الحرب الشاملة”

قد يعجبك ايضا