استشهاد الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال

أعلنت مصادر إعلامية وشهود عيان ونشطاء فلسطينيون، استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي أصابها في الرأي خلال تغطيتها أحداث اقتحام القوات الصهيونية مخيم جنين صباح اليوم الأربعاء.

وقبل ذلك أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن أبو عاقلة أصيبت برصاصة حية في الرأس وفي وضع حرج.

كما أكدت الوزارة إصابة الصحافي علي السمودي مراسل صحيفة القدس برصاصة حية في الظهر، لكنها أوضحت أن حالته مستقرة.

وأكدت وسائل إعلام فلسطينية أن اشتباكات مسلحة اندلعت في مخيم جنين بين مجموعة من المقاومين وقوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة والمخيم بأكثر من 40 دورية معززة بالوحدات الخاصة، من عدة محاور وحاصرت عدة مناطق حول المخيم.

واقتحمت القوات حي الحابريات المطل على المخيم وسمع الجنود الصهاينة يرددون عبر مكبرات الصوت تهديدات للشبان، في حال لم يستسلموا.

ووفقًا لوسائل إعلام فقد حاصر الجنود منزل في مخيم جنين وسط اشتباكات مسلحة وأطلقوا الرصاص بشكل عشوائي ما أدى إلى تسجيل عدد من الإصابات الخطيرة.

يذكر أن أبو عاقلة من أبرز المراسلين الصحافيين الميدانيين لقناة الجزيرة، وقد بدأ عملها في القناة عام 1997 بعد عام واحد من انطلاقها، وقبلها عملت في إذاعة فلسطين وقناة عمان الفضائية.

موضوعات تهمك:

اشتيه يدعو المجتمع الدولي للتدخل ضد إرهاب الاحتلال

قد يعجبك ايضا