استسلام 190 عنصرا من بوكو حرام للجيش النيجيري

قالت تقارير صحفية أن 190 عنصرا من جماعة بوكو حرام الإرهابية استسلموا لقوات الجيش النيجيري بعد أن شن عمليات ضد الجماعة فيم ناطق متفرقة في ولاية بورنو شمال غربي البلاد.

وتشهد الولاية خلال الأشهر الأخيرة استسلاما لعناصر بوكو حرام للاستفادة من قانون العفو.

وقال مسؤول محلي أن مسلحون قتلوا 37 مدنيا في غرب النيجر بمنطقة مضطربة شهدت هذا العام هجمات إرهابية عدة أوقعت مئات القتلى، حيث ترتكب الجماعات الإرهابية مثل القاعدة وداعش بجانب بوكو حرام، جرائم قتل بحق المئات من المدنيين منذ أكثر من عقد، على الحدود المتجاورة بين نيجيريا والنيجر.

وأضاف المسؤول المحلي أن الهجوم وقع في داري داي قرب الساعة الثالثة عصراء بالتوقيت المجلي ونفذه مسلحون جاءوا على درجات نارية وأطلقوا النيران على المزراعين.

وكان هذا الهجوم قد رفع الحصيلة غير الرسمية للهجمات الجهادية على غرب النيجر إلى أكثر من 450 قتيلا منذ مطلع هذا العام وهذا هو الهجوم الخامس الذي تشهده منطقة تيلابيري في خمسة أشهر وقد بلغت حصيلة الهجمات فيها 151 قتيلا.

موضوعات تهمك:

نيجيريا تشهد حادث مروع

قد يعجبك ايضا