تحقيقات غربية في احتمال استخدام روسيا أسلحة كيميائية في ماريوبول

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا البدء في تحقيق حول التقارير التي تشير إلى استخدام القوات الروسية أسلحة كيميائية في مدينة ماريوبول الساحلية في أوكرانيا.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس أن بلادها تتحقق من صحة معلومات عن استخدام القوات الروسية أسلحة كيميائية في هجوم شنته على ماريوبول المحاصرة، مشيرًا إلى وجود تقارير حول احتمالية استخدام القوات الروسية مواد كيميائية في هجوم على سكان ماريوبول.

وأضافت أنهم يعملون بشكل عاجل مع شركاءهم للتحقق من تلك التفاصيل، معتبرة أن أي استخدام لمثل تلك الأسلحة سيكون تصعيد قاسيًا في هذا الصراع وسيحاسبون بوتين ونظامه.

وجاءت تصريحات الوزيرة البريطانية بعد إعلان وزارة الدفاع الأمريكية أنها على علم بتقارير تتحدث عن أن القوات الروسية ألقت أسلحة كيميائية على ماريوبول.

من جهته قال متحدث باسم البنتاغون جون كيربي أنه لا يمكنهم تأكيد تلك التقارير في الوقت الحالي وسيواصلون مراقبة الوضع عن كثب.

وكانت كتيبة العمليات الخاصة الأوكرانية في آزوف أن القوات الروسية ألقت مادة سامة مجهولة على الجيش الأوكراني والمدنيين في ماريوبول باستخدام طائرة مسيرة.

وأشارت في بيان إلى رصد فشل تنفسي لدى المصابين إثر الهجوم الذي وقع في ساعات المساء وأن البحث ما يزال جاريًا في آثار المادة السامة.

وتهاجم روسيا أوكرانيا منذ الرابع والعشرين من شهر فبراير، دون تحقيق أهدافها العسكرية في احتلال كبرى المدن الأوكرانية حتى الآن.

موضوعات تهمك:

وزارة الدفاع الروسية تعلن استهداف 32 منشأة عسكرية أوكرانية

قد يعجبك ايضا