ارتفاع حصيلة ضحايا تحطم الطائرة العسكرية الفلبينية

أعلن الجيش الفلبيني اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا حادثة تحطم طائرة عسكرية تقل عشرات الجنود في مقاطعة سولو جنوبي البلاد، لتصل الحصيلة إلى 45 ضحية.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية نقلا عن عسكريين قولهم أن الطائرة التابعة للجيش الفلبيني من طراز سي 130 تحطمت خلال هبوطها مما أسفر عن مقتل ملا يقل عن 42 جنديا و3 مدنيين على الأرض في واحدة من أسوأ الكوارث في تاريخ القوات الجوية في البلاد،

وأكد المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، وفقا للوكالة، أنه تم إنقاذ 49 شخصا من الحطام المحترق، بينما قال بيان عسكري نقلا عن شهود عيان قولهم أن عدد من الجنود شوهدوا وهم يقفزون من الطائرة قبل أن ترتطم بالأرض خوفا من الانفجار الناجم عن تحطمها.

وتسبب القفز من الطائرة في مقتل 3 من أصل 7 مدنيين أصيبوا على الأرض.

وكان وزير الدفاع دلفين لورينزانا قد أعلن أن الطائرة كانت تقل على متن 96 شخصا من بينهم 3 طيارين و5 من أفراد طاقم الطائرة والبقية من الجيش، مؤكدا أن جهود الانقاذ لا تزال مستمرة، بينما لم يعلن سبب الحادث بعد.

ونفى مسؤولون عسكريون فكرة أن الطائرة تعرضت لنيران معادية تسببت في سقوطها.

موضوعات تهمك:

تصادم ناقلة نفط وسفينة قبالة سواحل الفلبين

قد يعجبك ايضا