ارتفاع حصيلة ضحايا العنف في ولاية غرب دارفور

قالت مصادر محلية سودانية، أن حصيلة ضحايا أحداث العنف الدموية غير المسبوقة التي اندلعت منذ صبيحة السبت الماضي بمدينة الجنينة وأطرافها، ارتفعت بشكل كبير لتصل إلى قتيلا و198 جريحا من بينهم أطفال حديثو الولادة يتلقون الرعاية الصحية حاليا.

وقالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور، بأنه على الرغم من الهدوء النسبي الذي تشهده المدينة إلا أن دائرة العنف توسعت حيث استقبلت المستشفيات جثامين ضحايا من منطقتي مورني وقوكر قتلوا خلال أحداث ذات صلة بما يجري في الجنينة.

وأضافت اللجنة أن التوقعات تشير إلى وجود المزيد من الجثث والجرحى الذين يصعب الوصول إليهم بسبب التعقيدات الأمنية.

من جهتها أكدت السفارة الأمريكية بالخرطوم قلقها البالغ إزاء المواجهات القبلية في دارفور مشيرة إلى دعمها قرار السودان نشر المزيد من التعزيزات غرب دارفور.

وترجع تلك الاحداث وفقا للورايات من تلك المناطق إلى قتل طفل والتمثيل بجثته وقتل العديد من الإبل.

موضوعات تهمك:

نشر المزيد من القوات في جنوب دارفور السودانية

 

قد يعجبك ايضا