اخر اخبار التعليم وإمكانية اغلاق المدارس؟

تسائل الكثيرون في مصر عن اخر اخبار التعليم بعد الشائعات التي تحدثت عن إمكانية غلق المدارس في منتصف نوفمبر الجاري، وذلك في وقت كان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، قد أكد أن الحالة الصحية في المدارس كلها بشأن فيروس كورونا مطمئنة حتى الآن، مشيرا إلى أن نسبة الإصابات في المدارس الآن 2 في المليون.

وفي اتصال هاتفي خلال برنامج آخر النهار في وقت سابق أن مصر محظوظة بانخفاض نسبة الإصابات مشيرا إلى أن دول أوروبية تسجل 30 ألف حالة يوميا، متابعا أنهم عملوا جداول تبادلية في المدارس وفي إجراءات احترازية، مشيرا إلى أنهم اخذوا في الحسبان بدائل أخرى للمدرسة وسيتم زيادة القنوات التعليمية ومصادر آخرى للتعليم، مؤكدا سعادته أن أعداد الإصابات بكورونا محدودة ولا داع للقلق الدولة تتحرك بسرعة كبيرة لحماية أرواح أبنائها.

وبهذه التصريحات ذهب البعض لتأكيد الشائعات حول تأجيل أو غلق المدار في منتصف نوفمبر نظرا لحديث وزير التعليم عن وسائل أخرى للتعليم، ولكن هل هذا صحيح؟

تعالوا أولنا نذهب لما يطالب بها المواطنون؟

اخر اخبار التعليم في تويتر!

اخر اخبار التعليم

في تريند كبير وعنيف وواسع النطاق يتصدر ضمن الأكثر رواجا على موقع تويتر يحمل وسم #إلفاء التعليم، حيث غرد المئات في هذا الهاشتاغ للحديث عن إمكانية تعطيل الدراسة وإلغاء هذا العام الدراسي وكانت أغلب التعليقات مطالبة بإلغاء العملية التعليمية هذا العام على حد قولهم.

كما تصدر أيضا جملة اخر اخبار التعليم محرك البحث جوجل بعد الشائعات المنتشرة على هذا الهاشتاغ حيث نشر البعض اخبار مزيفة عن وقف التعليم.

وكتب احد المعلقين: “طب ايه لسة برده مش عايزين تقفلوها غير لما تلمو المصاريف من الشعب المطحون ياحكومة جعانه بتمص ف دم شعبها”، على حد زعمه، بينما كتب آخر: “مستنيين ايه ما تقفلوا المدارس بقى عيالنا محدش هيخاف عليهم قدنا”، وكتب احدهم ساخرا: “نخش في الابحاث على طول، نخش في الابحاث”، بينما علق أحدهم مطالبا بوقف تلك المهاترات على تويتر، مؤكدا أن من يشارك في هذا التريند ما هو إلا طلاب مراهقون لا يعون مصلحتهم، ولا مدى تعب أهليهم لكي يتعلموا.

بينما نشر احدهم صورة لعدد الإصابات بكورونا، قائلا: “الغو التعليم حياتنا في خطر”، وكتب آخر: “معظم الدول قامت ب #الغاء_الدراسه حفاظا ع سلامه طلابها واخرهم السودان لكن هنقول ايه”.

اجابة السؤال، ما اخر اخبار التعليم ؟

طارق شوقي وزير التربية والتعليم اخر اخبار التعليم

اخر اخبار التعليم التي وردت فإن إجابة سؤال إلغاء الدراسة يقول: قولا واحدا هذا الكلام عار تماما عن الصحة وأن المدارس مستمرة، حيث نفى الدكتور طارق شوقي في وقت سابق ما يثار حول إمكانية قرار غلق المدارس في منتصف هذا الشهر مؤكدا أنها شائعة لا أساس لها من الصحة، وقال في تصريحات صحفية أن الوضع داخل المدارس مستقر ومطمئن للغاية ولا داعي لأي قلق في وقت الأمور تسير فيه بشكل جيد، لافتا إلى أنه على أولياء الأمور عدم الانسياق وراء الشائعات التي تهدف لإثارة البلبلة وتعطيل وزارة التعليم عن هدفها ومسارها في تطوير العملية التعليمية.

وهاجم الوزير الشائعات المرتبطة بظهور حالات كورونا في عدد من المدارس بشكل مبالغ به للغاية، مؤكدا أن الوضع على أرض الواقع مستقر والأعداد ليست مقلقة بأي حال، وهناك من يريد وقف الدراسة من أجل عدم دفع باقي المصروفات، لكنه يؤكد أن الدراسة مستمرة بالنظام الحالي أو نظام آخر معدل وفقا لتطور الظروف ولكنها لن تتوقف.

وذكر مصدر في وزارة التربية والتعليم أن اخر اخبار التعليم والاخبار الواردة من المدارس والوضع الصحي بها، تؤكد أن الأمور لن تسير في اتجاه الاغلاق، وأن الوزير لن يغلق المدارس ولكنه يقول أن هناك وسائل أخرى لتخفيف الضغط على المدارس، في الوقت الذي ستستمر فيه الدراسة، لكن من المتوقع أنه بعد وقت سيقوم عدد من أولياء الأمور بوقف ذهاب طلابهم للمدارس بشكل دوري وسيتغيبون عدد كبير من أيام الشهر، مشيرا إلى أنه أمر طبيعي وقد اخذت الوزارة احتياطها بما يخص هذا الأمر من خلال قنوات أخرى للتعليم غير المدارس، إلا أن الوزير لن يناقش أبدا الفكرة التي تقول إمكانية إغلاق المدارس.

موضوعات تهمك:

وزير التربية والتعليم يتحدث عن امكانية تعطيل الدراسة
قد يعجبك ايضا