احتجاجات في مالي ضد الإساءة للإسلام والنبي

محمد خالد5 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
محمد خالد
العالم
Ad Space
مالي

خرجت احتجاجات بالآلاف في مالي أمس الجمعة وتركزت غالبيتها في العاصمة باماكو، بعد بث فيديو فيه عبارات وممارسات مسيئة للقرآن الكريم والإسلام.

وقد نظمت التظاهرة بمبادرة من المجلس الإسلامي الأعلى في مالي، المنظمة الإسلامية الرئيسية في البلد الأفريقي في شارع الاستقلال وسط العاصمة باماكو.

وقال الإمام عبدالله فاديغا، أن ما حدث لا يغتفر يجب اعتقال مطلق التصريحات التجديفية ومحاكمته.

وقدرت الشرطة عدد المتظاهرين بالآلاف لكن المنظمين قالوا أن أكثر من مليون شخص كانوا حاضرين.

وقالت هابي ديالو البالغة من العمر نحو أربعين عامًا وهي مدرسة قرآن، أنهم يريدون حوارًا بين الأديان وأن يحترم كل شخص دين الآخر.

وقد كتب المتظاهرون على لافتاتهم “لا للتجديف” و”لا للتهجم على الإسلام والنبي محمد”.

ثم في اليوم نفسه قال مكتب المدعي العام في باماكو أن ستة أشخاص بينهم كاتب سجنوا احتياطيًا على خلفية إهانة ذات طابع ديني من شانها التسبب بالإخلال بالنظام العام.

وأكد المدعي العام في بيان له أن تلك الاعتقالات تأتي بعد مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها رجلًا يصرح بعبارات مهينة للمسلمين ويقدم على تصرفات مسيئة للقرآن والنبي محمد.

وقد تم فتح التحقيق ولا يزال الرجل الذي قام بالفعلة طليقًا ولكن مصدرًا في النيابة قال أن الستة الذين صدر بحقهم أمر اعتقال متهمون بالتواطؤ معه خاصة وأنهم رفضوا إخبار السلطات بمكان وجود هذا المتهم.

موضوعات تهمك:

قائد انقلاب مالي يعين ضابط رئيسًا للحكومة بالوكالة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة