اتفاق أمريكي إسرائيلي بشأن النووي الإيراني 

نافتالي بينيت وجاك سوليفان

اتفاق أمريكي إسرائيلي بشأن النووي الإيراني

أعلن البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أن مسئولين أميركيين اتفقوا مع نظرائهم في إسرائيل، على أن إحراز إيران تقدماً سريعاً في برنامجها النووي، يعد بمثابة تهديداً جسيماً للمنطقة وللسلم والأمن الدوليين.

وقال البيت الأبيض في بيان: “المسئولون الأميركيون والإسرائيليون، ناقشوا الحاجة إلى مواجهة جميع أوجه التهديد الإيراني، ومنها البرنامج النووي والأنشطة المزعزعة للاستقرار ودعم جماعات إرهابية تعمل بالوكالة”، وفقا لـ رويترز.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جايك سوليفان، قد صرح في وقت سابق، أن الولايات المتحدة وإسرائيل، في مفترق طرق بشأن قضايا أمنية مختلفة.

وأضاف خلال لقاء جمعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، أنه يجب بلوة رؤية أمنية إسرائيلية أميركية مشتركة.

ونشر مكتب “بينيت” مقطع فيديو للقاء، وعلق بأن مباحثاتهما تناولت إيران ومساعي القوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي المبرم معها عام 2015.

وتعارض إسرائيل محادثات فيينا التي تهدف إلى إعادة إحياء الاتفاق النووي الذي تم التفاوض عليه بين طهران والقوى الكبرى، وساهم في رفع العديد من العقوبات التي كانت مفروضة على إيران، مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

ودعا بينيت إلى وقف المفاوضات التي استؤنفت الشهر الماضي، متهما إيران بممارسة “ابتزاز نووي”.

وتخشى إسرائيل التي تعتبر إيران عدوها اللدود أن تصبح طهران قريباً عند “العتبة النووية”، أي أن يكون لديها ما يكفي من الوقود لإنتاج القنبلة الذرية، بحسب موقع “العربية نت”.

موضوعات تهمك:

إسرائيل: الانهيار الداخلي أخطر بأضعاف من النووي الإيراني

 

قد يعجبك ايضا