اتفاقية بين السودان وإثيوبيا حول سد النهضة

أعلن وزير الطاقة والتعدين السوداني، المهندس خيري عبدالرحمن، عن اتفاقية بين السودان وإثيوبيا تم التوقيع عليها بشأن سد النهضة الإثيوبي، وهي التي توفر 3 آلاف ميجا واط من الكهرباء للسودان.

وكشف وزير الطاقة السوداني، لأول مرة عن اتفاقية بين السودان وإثيوبيا للحصول على الطاقة من قبل السودان.

ولدى السودان موقف شبه محايد من أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا، حيث ترى أن من حق إثيوبيا بناء السد، بينما تعد السودان ومصر دولتا المصب، وأكبر المتضررين من نقص المياه، كما سيكون السودان المتضرر الأول إزاء انهيار سد النهضة، حيث قد يتسبب في غرق البلاد بالكلية.

وقال خيري عبدالرجمن في منتدى الاقتصاد حول قضايا المياه، الذي نظم من قبل قناة سودانية 24، أنه تم أيضا اتفاقية جديدة إقليمية تخص خمسة دول يحصل السودان بموجبها على ألف ميجا واط بأقل تكلفة، وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا”.

وأضاف خيري أن ارتفاع منسوب المياه بعد قيام سد النهضة، سيعود بالفائدة الكبيرة على السودان خاصة بما يتعلق بمجال الكهرباء، حيث أنها تتيح للسودان زيادة السدود الحالية، كما طالب وزارة الري والموارد المائية بإلغاء سدود كجبار ودال والشريك مؤكدا أن تلك مطالب ثورية يجب تنفيذها.

وكان المدير التنفيذي لمفوضية الطاقة في الاتحاد الإفريقي المهندس راشد عبدالله علي قد دعا إلى الاستعداد للتغيير الذي سيحدثه سد النهضة في الحياة، بما يتعلق بالنيل الأزرق والنيل إلى حدود مصر، داعيا إلى التجهز لتشغيل السد.

وأكد راشد عبدالله أن الدول الثلاث في طريقها لاتفاق بشأن النقاط العالقة حول السد، داعيا إلى حوار علمي مجتمعي لتجهيز الوضع لتشغيل سد النهضة ومعرفة كيفية التخطيط للمستقبل.

وكانت مصر قد أعلنت يوم الأحد أن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي تواصلت لليوم العاشر على التوالي برعاية الاتحاد الإفريقي وقالت وزارة الري في بيانها، أن المناقشات تظهر استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية.

موضوعات تهمك:

خقيقة ملء سد النهضة الإثيوبي

محادثات سد النهضة لليوم العاشر.. ماذا حدث؟