اتحاد الشغل للرئيس التونسي: لن نساند شخص يسير في الظلام

قال أمين عام اتحاد الشغل التونسي نور الدين الطبوبي، أن رئيس تونس قيس سعيد شخص يمشي في الظلام، مؤكدا أن رفض مساندته هو قرار مؤسسات الاتحاد وليس قراره الشخصي.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة اختتام أشغال الندوة القطاعية للجامعة العامة للنفط والطاقة المنعقدة بالحمامات، أكد الطوبي ان تونس للأسف مقلوبة رأسا على عقب فهي التي فيها كل مقومات النجاح لم تجد من ينقذها وهي اليوم بحاجة لكل نفس وطني لإصلاحها وإنقاذها.

وأضاف أنهم توقعوا أحداث 25 يوليو واقتنعوا بالإجراءات المتخذة من جانب الرئيس نظرا لما كشفوه سابقا من استنكارهم لتعفن الوضع السياسي للبلاد الذي وأد طموح وحلم واستحقاقات الشعب التونسي خاصة أحلام الشباب بالتشغيل.

وتابع قائلا أنهم لابد من خيار جديد يبني مستقبل تونس مستفيدا من الأخطاء السابقة، ويبني في إطار التشاركية دون إقصاء أي طرف إلا من أقصاه بالفعل المشين وإجرامه بحق البلاد والعباد.

وأشار إلى أنه للأسف الشديد لم يروا اليوم أي دافع إيجابي رغم مرور فترة هامة عن إجراءات 25 يوليو يجعل الاتحاد يقدم صكا على بياض لمساندة سعيد.

وأوضح أن موقفهم الرافض لإعلان الاتحاد مساندته المطلقة هو موقف مؤسسات الاتحاد بالتشاوي مع مختلف الهياكل وبناءا على تقييم تشاركي للوضع وليس موقفا شخصيا، مشيرا إلى أنهم يطلبون من الاتحاد مساندة عمياء وهم لا يمنحون الصك على بياض لأي كان ولا وجود في الاتحاد لرجل آمر ناه إنما يستشيرون المؤسسات ثم يقررون.

واستنكر أيضا طلب السلطة التنفيذية من الاتحاد هذه المساندة دون الكشف عن اتجاهها وتوجهها ونهجها في حكم البلاد ودون أن تكشف مرجعيتها او مضامينها أو خياراتها، مختتما: “هل نساند شخصا يمشي في الظلام؟!”.

موضوعات تهمك:

الرئيس التونسي: الدولة لا تدار من المقاهي

قد يعجبك ايضا