إيران.. ضغوطات أمنية على عائلة ضحية شرطة الأخلاق

سلمى المهندس26 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
سلمى المهندس
العالم
Ad Space
إيران

قال أحد أقارب الشابة الإيرانية الراحلة والتي قتلت بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق التابعة للنظام الديني الحاكم، مهسا أميني أن أسرتها تتعرض لضغوط من جانب السلطات في إيران لمنع نشر المعلومات على وسائل الإعلام في وقت استمرت فيه السلطات بشن حملة اعتقالات ضد المتظاهرين.

وقال عرفان مرتضعي ابن عم الفتاة الضحية والبالغة من العمر 22 عامًا، لشبكة سكاي نيوز البريطانية أن أميني أصبحت صوت الغضب لدى الشعب الإيراني.

وأضاف أن إيران حاولت دفنها سرًا في الليل دون علم أحد ولحسن الحظ منع سكان بلدة سقز التي عاشت فيها تلك المؤامرة ولم يسمحوا بذلك.

ونشرت وكالة تسنيم للأنباء يوم الاثنين، حوالي عشرين صورة للمتظاهرين بينهم نساء في شوارع مدينة قم الواقعة على بعد 150 كيلومتر من جنوب العاصمة.

وأوضحت الوكالة أن المؤسسات العسكرية والأمنية نشرت تلك الصور التي تظهر ما يسمونهم “مثيري الشغب” وهم من المتظاهرين، ودعت السكان للعمل مع الأمن والتعرف عليهم والإبلاغ عنهم.

كذلك أوقفت السلطات الإيرانية 450 متظاهرًا جديدًا في شمال إيران حيث سبق أن أوقف 700 منهم لمشاركتهم في الاحتجاجات المتضامنة مع الضحية.

وقالت مصادر غير رسمية أن عدد الضحايا جراء قمع الاحتجاجات بلغت حوالي 41، بينما تزعم السلطات أنها قتلت 17 شخصًا فقط وتصفهم بمثيري الشغب وليس المحتجين.

موضوعات تهمك:

الكاتبة الإيرانية بارناز فوروتان تروي معاناتها مع شرطة الأخلاق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة