إندونيسيا.. إنقاذ سلاحف معرضة للخطر

أنقذت السلطات بجزيرة بالي في إندونيسيا 33 سلحفاة من الأنواع البحرية الخضراء المعرضة للخطر، وأطلقتها في مياه المحيط أمس السبت.

وذكرت وكالة رويترز للانباء أنه في محاولة للحفاظ على كائنات مهددة بالانقراض من قبل الصيادين والعاملين في تجارتها غير المشروعة، أطلقت السلطات الإندونيسية 33 سلحفاة من الأنواع الخضراء في مياه المحيط.

وأشارت الوكالة إلى أن السلاحف من النوع البحري الخضراء تشلونيا ميداس محمي ةة في إندونيسيا وأطلقت السلطات 33 منها على ساحل كوتا بعد إنقاذها في عملية نفذتها البحرية في ديسمبر لمكافحة الصيد الجائر.

وتجمع سائحون لمشاهدة عملية الإطلاق وتصويرها بهواتفهم وسط جو من البهجة بينما كانت السلاحف تتحرك على الشاطئ.

وأصبحت إندونيسيا مركزا للتجارة غير المشروعة للسلاحف البحرية دوليا لتلبية الطلب من دول مثل ماليزيا والصين وفيتنام، وقد قامت السلطات بإجراءات لمنع تلك التجارة غير المشروعة.

وقد يواجه من يدان بالتجارة في تل السلاحف للسجن لما يصل إلى 5 سنوات بموجب القانون، وتحظى تلك السلاحف بحماية قانونية في إندونيسيا حيث تواجه أيضا تهديدا من أنشطة الصيد غير القانونية والقضاء على مواقع عيشها الطبيعية.

موضوعات تهمك:

عمليات إنقاذ السلاحف بشاطئ بنجلاديش

قد يعجبك ايضا