إغلاق كافة السجون الفيدرالية في أميركا

أعلنت السلطات المحلية في الولايات المتحدة إغلاق السجون الفيدرالية في البلاد بعد مقتل اثنين من السجناء وإصابة اثنين آخرين أمس الاثنين، خلال مشاجرة في سجن فيدرالي في تكساس.

ووفقا لوكالة أسوشيتد برس وقع الحادث في حوالي الساعة 11:30 صباح يوم الاثنين، بالتوقيت المحلي في “USP Beaumont”، وهو سجن فيدرالي في بومونت تكساس.

وأوضح شخصان مطلعان على الأمر للوكالة أن المشاجرة تضمنت أعضاء من عصابة شارع “MS-13” العنيفة.

وأشار مكتب السجون إلى أن الضباط في سجن تكساس لاحظوا قتالا بين عدة نزلاء واستجابوا لتأمين المنطقة وأعلن وفاة اثنين من السجناء في مستشفى محلي بعد الهجوم، وأصيب سجينان آخران ونقلا إلى مستشفيات قريبة لتلقي العلاج.

وتعاني وكالة السجون من أزمات عدة في السنوات الأخيرة بما في ذلك نقص واسع وسوء سلوك خطير للموظفين وسلسلة من حالات الهروب والوفيات.

وكان الإغلاق الذي فرض في اكثر من 120 سجنا فيدراليا تابعا للوكالة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مدفوعا بالمخاوف من انتقام محتمل والقلق من انتشار العنف لمنشآت أخرى حيث أنه خلال الإغلاق على مستوى البلاد يحتجز النزلاء في زنازينهم معظم اليوم وتلغى الزيارات من خارج السجن.

وبسبب ارتفاع إصابات كورونا الحادة في السجون الفيدرالية تم بالفعل إلغاء الزياارة الاجتماعية بكل منشأة تقريبا حيث يستخدم الإغلاق الوطني بشكل نادر ونفذت الوكالة الإجراء في إبريل 2020 حيث بدأت حالات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع داخل السجون على مستوى البلاد، ومرة أخرى بعد التمرد في مبنى الكابيتول الأمريكي السادس من يناير 2021 وقبل فترة وجيزة من تنصيب الرئيس جو بايدن.

موضوعات تهمك:

أوميكرون يجتاح الولايات المتحدة وبايدن يناشد الشعب

 

قد يعجبك ايضا