إدارة بايدن: لا حل عسكري في اليمن

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنه ستواصل ضغطها على قيادات الحوثيين في اليمن، على خلفية هجماتهم المستمرة على السعودية وفي ذات الوقت تعمل مع كافة الأطراف لحل الأزمة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي مساء الخميس، أنهم سيواصلون محاسبة قيادة الحوثيين على تصرفاتهم الخاطئة وبما في ذلك الهجمات المستمرة على الشركاء السعوديين.

وأضاف أن المبدأ الذي تعترف به الولايات المتحدة والسعودية أيضا وباقي دول المنطقة هو أنه لا حل عسكري للنزاع اليمني، وهو الأمر واضح بشكل أكبر في العالم.

وأشار المتحدث الامريكي إلى أنه لهذا السبب بالذات كان من الإجراءات الأولى التي اتخذها بايدن بعد توليه الرئاسة هو تعيين مبعوثا أمريكيا خاصا لليمن، مؤكدا على أن من أهدافه الرئيسية دعم الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي مارتين جريفيث.

وأوضح قائلا أنهم ينوون في الوقت الذي يواصلون فيه الضغط على الحوثيين أن يستمروا كذلك في العمل مع كل الأطراف المعنية لضمان القدرة على التوصل في البداية لوقف ثابت ومستدام لإطلاق النار ومن ثم حل سياسي ثابت.

واختتم قائلا أن هذا ما سيسفر عنه في النهاية تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني وسيؤدي إلى اليمن بلد مستقر والسعودية بلد آمن.

موضوعات تهمك:

تنديد أممي بقتل مدنيين في الحديدة اليمنية

قد يعجبك ايضا