إثيوبيا تواصل ضرباتها الجوية على “مقلى”

واصلت إثيوبيا، اليوم الجمعة، ضرباتها الجوية على ”مقلي“، عاصمة منطقة تيغراي شمال البلاد، لليوم الرابع هذا الأسبوع، في ظل احتدام القتال بين الحكومة المركزية وقوات المنطقة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، ليجيسي تولو، إن ضربة اليوم استهدفت قاعدة كانت تابعة للجيش الإثيوبي من قبل، وتستخدمها الآن قوات تيغراي المتمردة كموقع للتدريب في مقلي.

من جانبه، قال جيتاشيو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي تسيطر على المنطقة، إن الضربة استهدفت مجمع جامعة مقلي.

وأضاف رضا، أنه ليس متأكد من سقوط خسائر بشرية في هذه العملية، فيما نقل مصدران في العمليات الإنسانية في إثيوبيا عن سكان “مقلي” التي تتعرض للضربات قولهم، إن الضربة أصابت الجامعة، لكن المتحدث باسم الحكومة نفى ذلك.

وقبل عامين، اندلعت الحرب بين قوات الحكومة الاتحادية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي حكمت إثيوبيا لمدة ثلاثة عقود على رأس تحالف متعدد الأعراق، وتسيطر الآن على المنطقة الشمالية من البلاد.

وأدت الحرب إلى مقتل آلاف الأشخاص، فيما اضطر أكثر من مليوني شخص إلى الفرار من المنطقة.

موضوعات تهمك:

إثيوبيا تتهم دول المصب بتعطيل مفاوضات سد النهضة

قد يعجبك ايضا