إثيوبيا تعترف بتنفيذ غارة على سوق شعبي في تيغراي

إثيوبيا تعترف بتنفيذ غارة على سوق شعبي في تيغراي

اعترف الجيش الإثيوبي, اليوم الخميس, بتنفيذ الغارة التي استهدفت سوقاً شعبياً في بلدة “توجوجا” بإقليم تيغراي شمال البلاد, مشيراً إلى أن الغارة استهدفت مقاتلين فقط ولم توقع أي قتلى مدنيين.

من جهتها, دانت الولايات المتحدة الأمريكية بشدة, الهجوم الذي قامت به السلطات الإثيوبية على سوق شعبي في منطقة تيغراي, واصفةً إياه بـ”العمل البغيض”, كما أعربت عن قلها الشديد إزاء التقارير التي تحدثت عن وقوع عدد كبير من القتلى بين المدنيين.

وقالت الخارجية الأمريكية: “هناك أيضا تقارير موثوقة تفيد بأن قوات الأمن منعت أفراد الخدمات الطبية من الوصول إلى ضحايا هذا الهجوم المروع”.

وفي وقت سابق, أصدر رئيس الوزراء الإثيوبي, آبي أحمد, أمراً للجيش, بتنفيذ عمليات عسكرية في الإقليم, رداً على اتهام جبهة تحرير تيغراي بتنفيذ “هجوم مميت” على قاعدة عسكرية في تيغراي.

يشار إلى أن إثيوبيا شهدت قتالاً عنيفًا, بما في ذلك قصف مدفعي, اندلع في المنطقة الشمالية المتاخمة لإريتريا.

وتشير تقارير الأمم المتحدة, إلى مقتل الآلاف في المعارك التي جرت في إقليم تيغراي, إضافةً إلى نزوح عشرات الآلاف إلى السودان ومصر خوفاً من أعمال العنف وللحفاظ على حياتهم.

موضوعات قد تهمك:

 

مؤشرات حول هجمات كيمائية محتملة في إقليم تيغراي

آبي أحمد يعلن بدء إعادة إعمار تيغراي

قد يعجبك ايضا