إثيوبيا تطالب “الصحة العالمية” بمحاسبة مديرها بسبب تيجراي

طالبت حكومة إثيوبيا منظمة الصحة العالمية بمحاسبة مديرها العام تيدروس أدهانوم غيبريسوس، وذلك في شكوى رسمية قدمتها.

واعلنت الخارجية الإثيوبية تقديم شكوى إلى الهيئة التنفيذية لمنظمة الصحة العالمية في رسالة قدمت فيها احتجاجا على تبني تيدروس مواقف أخلاقية وقانونية ومهنية تهدد وحدة المنظمة على حد قولها.

وقال بيان صادر امس عن الوزارة أن مدير المنظمة (وهو أحد أبناء إقليم تيجراي الشمالي الذي يشن الجيش ضده حملة عسكرية عنيفة منذ أشهر)، يتحمل المسؤولية عن التدخل في شؤون هذه الدولة وخاصة علاقاتها مع إريتريا المجاورة والعضوية في الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي التي أدرجتها الحكومة على قائمة الإرهاب وتقديم دعم تقني ومالي إليها وتعبئة المجتمع الأممي ضد إثيوبيا، على حد زعمها.

واتهمت الخارجية في إثيوبيا تيدروس باستغلال الوظيفة التي يتولاها لتقديم مصالح سياسية وتضليل مضر وتقويض سمعة واستقلالية ومصداقية منظمة الصحة العالمية من خلال نشر بيانات في مواقع التواصل الاجتماعي تدعم بشكل علني الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.

وحمل البيان تيدروس المسؤولية عن تكليف موظفي مكتب منظمته في إثيوبيا بتضخيم عدد من مواطني إثيوبيا الذين يعيشون ظروف طارئة من 1.8 إلى 3.8 مليون نسمة من أجل تضليل مجلس الأمن الدولي وإصدار طلب لتدخل إنساني في البلاد.

وطالبت خارجية إثيوبيا الهيئة التنفيذية للمنظمة لفتح تحقيق مع تيدروس في سوء “استغلال وظيفته” و”مخالفة مسؤولياته المهنية والقانونية”.

جاء ذلك بعد أن وصف تيدروس الأربعاء القيود المفروضة من جانب الحكومة الإثيوبية على إدخال المساعدات لإقليم تيغراي، إهانة للإنسانية.

موضوعات تهمك:

إثيوبيا.. الجيش يقصف مخيم نازحين وقتل العشرات

إثيوبيا تعلن توليد الكهرباء من سد النهضة

قد يعجبك ايضا