أول وفاة بلقاح استرازينيكا في كندا

أعلنت تقارير صحفية، اليوم الأربعاء، تسجيل إقليم كيبيك الكندي، أول وفاة في كندا جراء جلطة في الدم نادرة أصيب بها المريض الذي توفى، بعد تلقيه لقاح استرازينيكا المضاد لفيروس كورونا.

وقالت التقارير أن كندا سجلت ما لا يقل عن خمس حالا تجلط في الدم في أعقاب التطعيم بلقاح كورونا لكن مسؤولي الصحة العامة يؤكدون مرارا على أن فوائده تفوق مخاطره.

بينما قالت وكالة الصحة العامة في كندا، أن السلطات الصحية تجمع المزيد من المعلومات عن هذه الحالة.

ويتسبب اللقاح استرازينيكا بشكل نادر في جلطات دموية مصحوبة بانخفاض عدد الصفائح الدموية وهي خلايا في الدم تساعده على التجلط، وقد تسبب في وفاة 40 بالمائة ممن ظهرت لديهم تلك المضاعفات في أوروبا، بعد تلقيهم هذا اللقاح.

بينما قالت شركة استرازينيكا في كندا في بيان لها أنها على علم بالتحقيق في وفاة شخص جراء الجلطة بعد تلقيه لقاحها، مشيرة إلى أنه ليس من المناسب الإدلاء بمزيد من التعليقات على حالات فردية محددة.

بينما في محاولة لمواجهة الموجة الثالثة من فيروس كورونا بدأت العديد من الأقاليم الكندية ومنها اونتاريو في الأونة الأخيرة، في تطعيم المواطنين بلقاح استرازينيكا لمن تزيد أعمارهم عن 40 عاما.

موضوعات تهمك:

وكالة الأدوية الأوروبية تؤكد موقفها من لقاح استرازينيكا
قد يعجبك ايضا