أول تعليق من أسرة الظواهري على أنباء اغتياله

أصدرت أسرة أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي الذي اغتالته واشنطن قبل أيام وتم الإعلان عن الأمر فجر اليوم، تعليقًا على هذه الأنباء.

وقالت أسرة الظواهري في تصريحات صحفية أنها عرفت الأنباء فجر اليوم من إذاعة وسائل إعلامية أمريكية والخبر رغم أن بعض وسائل الإعلام أعلنت أن الغارة الأمريكية كانت مطلع الأسبوع الجاري ولكن لم ترد أي أنباء عن مقتل أيمن الظواهري.

وأضافت الأسرة أن الخبر يتم انتشاره بشكل كبير ولكن لا يعرفون مدى صحته مع إعلان كثير من وسائل الإعلام العالمية تلك الأنباء.

وأوضحت أنه لا يوجد أي تواصل مع أيمن الظواهري منذ أن خرج من مصر قبل عشرات السنوات ومن ثم انضمامه إلى تنظيم القاعدة في أفغانستان.

وأشارت إلى أنه في حال كان الخبر صحيحًا فلا تجوز عليه إلا الرحمة.

كانت وكالة أسوشيتد برس ووسائل إعلام أمريكية قد أعلنت فجر اليوم الثلاثاء مقتل الظواهري القيادي بالقاعدة في ضربة جوية بطائرة مسيرة أمريكية في أفغانستان، مشيرة إلى أن المخابرات هي من نفذت الهجوم على بيته.

وأكد الرئيس الأمريكي الأنباء وأعلن رسميًا، مقتل الظواهري الذي اعتبره شن الهجمات ضد الأمريكيين ومصالحهم وشارك في مقتل 3 آلاف شخص، كما خطط مع أسامة بن لادن، لهجمات 11 سبتمبر.

موضوعات تهمك:

الجهاديون الجدد ونموذج طالبان

قد يعجبك ايضا