أوباما متهم بإذلال الاتحاد الأوروبي

أوباما

قال تقرير صحفي نشرته صحيفة “إكسبريس” الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما اتهم بإذلال الاتحاد الأوروبي على خلفية ما اعتبرته تناقضات غير قابلة للحل في كتابه أرض الميعاد.

وذكرت الصحيفة أن أوباما أورد في كتابه  انتقادات ووصفا قاتما للتكتل، قائلا ربما يواجه الاتحاد الأوروبي أكبر أزمة ثقة في تاريحه بغض النظر عن الوضع الحالي لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث تشكل الخطوة بمثابة ضربة غير مسبوقة لصورة التكتل.

وأشار أوباما إلى أنه إذا تمت إضافة ذلك للخلاف بين الدول الأعضاء بالتكتل حو صندوق التعافي من وباء كورونا فإن مستقبل التكتل قد يبدو قاتما في أحسن الأحوال.

وأوضح أن ازمة الديون اليونانية في أعقاب الانهيار المالي عام 2008 كشفت عن التوترات التي لم يتم حلها في قلب حملة أوروبا التي استمرت 10 سنوات كاملة نحو تكامل أعمق أدركت أن أزمة الديون اليونانية كانت مشكلة جيوسياسية بقدر ما هي مشكلة تمويل عالمي.

ويشير أوباما في مذكراته إلى أن عواقب المساعدات المالية المقدمة لليونان على فرنسا وألمانيا كانت هائلة تآكلت المصداقية بمنطقة اليورو والندوب ظاهرة حتى اليوم لأسباب ليس أقلها الخلافات الأخيرة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حول صندوق الانتعاش.

موضوعات تهمك:

أوباما يتحدث عن أهم إخفاقاته

قد يعجبك ايضا