أهداف شركات النفط والغاز العالمية تضاد اتفاقية باريس للمناخ

محمد جابر17 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد جابر
العالممميزة
Ad Space
النفط

أظهرت دراسة جديدة سيناريوهات إزالة الكربون التي تبنتها العديد من شركات النفط والغاز العملاقة والتي لا تتماشى مع أهداف اتفاق باريس للمناخ التي تريد الحد من الاحتباس الحراري.

والدراسة المنشورة في مجلة نيتشر كوميونيكشنز، عبارة عن تحليل لخبراء دوليين لستة سناريوهات مطروحة لانبعاثات ثلاث مجموعات عملاقة أوروبية في مجال الطاقة هي Equinor وBP وShell بالإضافة إلى التي وضعتها وكالة الطاقة الدولية.

وقارن الخبراء هذه المسارات المختلفة بالسيناريوهات الواردة في تقرير خاص صادر عن فريق الخبراء المناخيين بالأمم المتحدة للحد من متوسط الاحتباس الحراري العالمي إلى درجة ونصف مئوية.

ومن خلال التحليل لكل السيناريوهات قدر الفريق درجات الحرارة القصوى وتلك التي ستسجل في نهاية القرن في كل حالة، كما حلل التغيرات الأساسية في قطاع الطاقة المساهم الرئيسي في انبعاثات غازات دفيئة، والتي يمكن أن تسمح لهذا السيناريو أو ذاك بتحقيق أم لا الأهداف التي حددتها اتفاقية باريس.

وقال روبرت بريشا في كلايمتس أناليتكس للأبحاث وهو مساهم رئيسي في الدراسة أن معظم السناريوهات التي حللوها لا تتماشى مع اتفاقية باريس للمناخ لإنها تفشل في الحد من الاحتباس إلى أقل بكثير من درجتين مئويتين وسيتجاوز حد الـ1.5 درجة.

وأكد أن التحول في قطاع الطاقة ضروري لتحقيق الأهداف وصناع القرار بحاجة إلى تقييم علمي متين وشفاف تمامًا كما ورد في تلك الدراسة.

وبحسب سيناريو إعادة التوازن في مجموعة Equinor فسيبلغ الاحتباس 1.73 درجة مئوية أي فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية بحلول عام 2060 وفقًا للدراسة.

أما السيناريو السريع لشركة بريتيش بتروليوم فقد يؤدي إلى احتباس بدرجة 1.73 مئوية بحلول عام 2058 في حين أن سيناريو صفر سيرفعه بمعدل 1.65 درجة مئوية،

ورفضت شركة Equinor التعليق على الدراسة وكذلك لم ترد BP على طلب للتعليق.

موضوعات تهمك:

المناخ وظاهرة الحرائق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة