أنصار مقتدى الصدر يؤدون صلاة الجمعة الموحدة ببغداد

شهدت ساحة الاحتفالات الكبرى وسط المنطقة الخضراء الحكومة بالعاصمة العراقية بغداد اليوم الجمعة، تدفق أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر من 4 محافظات بالإضافة لبغداد، من أجل أداء صلاة الجمعة الموحدة التي دعا إليها.

وتعتبر تلك الصلاة هي الثانية التي يدعو إليها الصدر ويلبي أنصاره دعوته منذ منتصف شهر يوليو الماضي حيث أقيمت الأولى بشارع الفلاح وسط حي الصدر الشيعي بمشاركة كبيرة.

وتؤمن السلطات العراقية الموقع كما تتواجد عناصر من سرايا السلامة التابعة لمقتدى الصدر والذين قاموا بأوسع حملة لتنظيف الساحة وتهيئتها لصلاة الجمعة الموحدة.

وتواجد الأمن بكثافة في جميع الشوارع والساحات المؤدية إلى المنطقة الخضراء الحكومية وأغلقت جسور أمام حركة السيارات لتسهيل وصول المصلين.

وقد دعا الصدر أنصاره إلى التقيد بتعليمات الأمن وعدم الانتشار في شوارع المنطقة الخضراء الحكومية وأن تقتصر حركتهم داخل الساحة ومن ثم مغادرة المكان.

ودعا الصدر أنصاره في النجف وكربلاء وبابل وواسط وبغداد إلى المشاركة في أداء صلاة الجمعة الموحدة، وذلك بالتزامن مع حركة احتجاجات لأنصار رجل الدين الشيعي لليوم السابع على التوالي داخل مبنى البرلمان للمطالبة بحله وإجراء انتخابات مبكرة والقصاص من الفاسدين ورفض ترشيح محمد شياع سوداني لمنصب رئيس الحكومة.

موضوعات تهمك:

أزمة العراق تختبر استقرار الداخل ونفوذ إيران

قد يعجبك ايضا