أفغانيات يشتكين من معاناتهن تحت حكم طالبان

محمد جابر26 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
محمد جابر
العالممميزة
Ad Space
أفغانيات

قالت أفغانيات يعملن في مجال التعليم وأخريات يعملن في المجالي الصحي بمقاطعتين في أفغانستان، أنهن تعرضن للمضايقات من جانب مقاتلي حركة طالبان على الرغم من وعود الحركة المتكررة بتغيير نهجها المتطرف في التعامل مع النساء.

وأوضحت نساء من ولاية تاخار شمال شرقي البلاد ومقاطعة كابل أن هناك قيودا جديدة تتعلق بالملابس والعمل، بينما أشارت معلمة في تاخار في حديث لإذاعة صوت أمريكا، أن حركة طالبان عدوانية جدا مع النساء حيث يريدون إجبار النساء على ارتداء الشادور الذي يغطي الجسم بالكامل وبه ثقوب صغيرة يمكن بالكاد الرؤية من خلالها.

وأضافت المعلمة أن الحركة في المحافظة كانت صارمة جدا حيث لم تسمح للنساء بارتداء البرقع الاسود بل طالبوا بالشادور وعدم خروج المرأة من منزلها إلا مع محرم.

وأكدن أن النساء يعانين جراء العديد من المشكلات حيث تحتاج النساء إلى الخروج من أجل قضاء أمورهن ولا يمكن أن يكون معهن محرم في جميع الأوقات، مشددة على أن الحركة منعت المعلمات بالفعل من تعليم الطلاب من الجنس الآخر كما أمروا بضرورة فصل الطلاب عن الطالبات وبدأوا في تغيير منهج التعليم.

أما في كابل فقد طلبت الحركة من أفغانيات يعملن في مستشفى واحد على الاقل فصل أماكن عملهن عن الرجال أو البقاء في المنزل كما طلبت من مراسلة الإذاعة ذاتها التي خرجت مرتدية حجابها أن تغطي وجهها أيضا.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد يوم الثلاثاء ان مقاتلي الحركة لم يتم تدريبهم على التحدث مع النساء وهو السبب في أنهم يطلبون من النساء البقاء بالمنزل حاليا، لكنهن سيستمرن في تلقي رواتبهن وبمجرد أن يكون لديهم نظام كامل سيكون من الممكن للمرأة العودة لعملها.

موضوعات تهمك:

طالبان تؤكد: علاقاتنا جيدة مع روسيا والصين ودول أخرى

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة