أفغانستان.. الرصاص يمزق وجه ناشطة حقوقية

أفغانستان.. الرصاص يمزق وجه ناشطة حقوقية

أفادت وسائل إعلام أوروبية, بأن الناشطة الحقوقية, فروزان صافي, قتلت بالرصاص في شمال أفغانستان, فيما يبدو أنها أول حادثة من نوعها لمدافعة عن حقوق المرأة منذ وصول “طالبان” إلى السلطة.

وتم التعرف على جثة فروزان صافي البالغة من العمر 29 عاماً في مشرحة في مدينة “مزار الشريف”, بعد أن فقدت في 20 أكتوبر.

وأكدت ريتا شقيقة الناشطة على أن الرصاص دمّر وجهها بشكل كامل ولم تتمكن عائلتها من التعرف عليها, مشيرةً إلى أن الرصاص كان في كل مكان, على رأسها وقلبها وصدرها وكليتها ورجليها.

هذا ويعد ضمان حقوق النساء والفتيات في أفغانستان من أكثر القضايا الحساسة التي تواجه حركة طالبان منذ تولّيها السلطة في أغسطس الماضي, حيث طالبت الهيئات الدولية بإثبات احترامها لهذه الحقوق قبل أي مناقشة للاعتراف الرسمي بالحكومة الجديدة.

موضوعات قد تهمك:

الجيش السوداني يحل مجلس إدارة الشركات الحكومية

30 مصابا في اشتباكات بغداد

قد يعجبك ايضا