أفغانستان التي لم يفهمها الأمريكيون ونخبهم

«لم يكن لدينا فهم أساسي لأفغانستان، لم نكن نعرف ما الذي كنا نفعله، لم يكن لدينا أدنى فكرة عما كنا نقوم به».

سبب إخفاق الأمريكيين في البلدان التي حاولوا تغييرها اعتمادهم على نخب تشبههم وتماثل قيمهم ولا تشبه قيم مجتمعاتها.

تحدث بايدن مع غني عدة مرات وحثه على إجراء مفاوضات مع طالبان تضمن الوصول لإدارة انتقالية سلمية للسلطة لكن غني كان يؤكد أن قواته مستعدة للقتال.

إدارات أمريكية متعاقبة أخطأت وفشلت في عدة مناحٍ تتعلق بأفغانستان واللافت هو إخفاق يتعلق بفهم طبيعة مجتمع البلاد، وكذلك العجز عن تغييرها لمجتمع ليبرالي.

«لقد افترضنا أن بقية العالم رآنا كما رأينا أنفسنا واعتقدنا أنه يمكننا تشكيل العالم على صورتنا ببنادقنا وأموالنا فتجاهل كلا الافتراضين ثقافة وسياسة وتاريخ الأفغان».

* * *

بقلم: وائل عصام

انس أفغانستان

* وائل عصام كاتب صحفي فلسطيني

المصدر| القدس العربي

موضوعات تهمك:

هل هناك “طالبان” جديدة؟

قد يعجبك ايضا