أعراض تشير لاحتمالية حدوث ولادة

أعراض تشير لاحتمالية حدوث ولادة

إذا كنت في الثلث الأخير من فترة الحمل ، فبالتأكيد يراودك هاجس الولادة ، وربما تظهر أعراض تشير لاحتمالية حدوث ولادة سواء كانت الولادة في موعدها الطبيعي أو ربما تكون ولادة مبكرة ، لذا من المهم لكل سيدة حامل أن تتعرف على الأعراض التي تشير بحدوث أو قرب الولادة خاصة إذا كانت السيدة حامل للمرة الولى وليس لديها خبرة سابقة بأعراض الولادة .

أعراض تشير لاحتمالية حدوث ولادة

 نزول الجنين

من أعراض الولادة هو الشعور بنزول الجنين في منطقة حوض الرحم ، وقد يحدث نزول الجنين في عنق الرحم قبل الولادة بأسابيع أو قبل الولادة بساعات قليلة ، وفيه يرتخي الرحم على المثانة البولية فيزيد شعور المرأ الحامل بالرغبة في التبول وذلك نظرًا للضغط على المثانة .

زيادة الإفرازات

يتراكم المخاط والإفرازات الرحمية في منطقة عنق الرحم أثناء الحمل ، وعندما يبدأ عنق الرحم في الإتساع استعدادًا لعملية الولادة ، تبدأ تلك الإفرازات في النزول من عنق الرحم إلى المهبل وخارج الجسم ، وربما يكون ذلك المخاط شفاف اللون أو وردي اللون أو أحمر دموي ، وربما تحدث زيادة الإفرازات تلك قبل عملية الولادة مباشرة ، أو قبل عملية الولادة بأسبوع أو أسبوعين .

انقباضات الولادة الحقيقية

تختلف انقباضات الرحم من سيدة إلى اخرى ، لكنها في العموم عبارة عن انقباضات بطنية شديدة ومؤلمة ، وتسبب ألم في الظهر وألم شديد في أسفل البطن ، مع شعور بضغط في منطقة عنق الرحم ، وقد تصفها بعض السيدات كما لو كانت انقباضات الدورة الشهرية لكن بصورة أشد ألمًا ، والانقباضات الحقيقية التي تنذر بالولادة لا تزول وتظل انقباضات متواصلة حتى رغم تغيير الحامل لموضعها ومحاولة الجلوس أو النوم والاسترخاء ، لكن تظل الانقباضات مستمرة ومتزايدة ومؤلمة ، بل وتتكرر تلك الانقباضات كل 30 -70 ثانية ثم تتقارب شيئًا فشيئًا وتزيد حدتها  .

نزول السائل الأمينوسي

من مؤشرات الولادة هو حدوث انفجار في كيس الجنين المحيط به ، ونزول سائل شفاف عديم الرائحة ، يعرف باسم السائل الأمينوسي ، ومن المهم استشارة الطبيب فور الشعور بنزول ذلك السائل وضرورة إخبار الطبيب بكميته

انقباضات كاذبة ( أي انقباضات لا تنذر بالولادة )

هناك انقباضات أخرى ربما تحدث للسيدة الحامل ، وتخشى السيدة الحامل من أن تكون مؤشر لحدوث عملية الولادة ، لكنها هى انقباضات كاذبة ومن أعراضها :
– حدوث انقباضات غير منتظمة وغير متقاربة زمنيًا ، أي تحدث انقباضات وتقلصات على فترات متباعدة .
– قد تختفي تلك الانقباضات مع تغيير وضعية الجلوس أو النوم أو السير ، فذلك مؤشر أيضًا أن تلك الانقباضات ليست دلالة على حدوث أو اقتراب عملية الولادة لكن انقباضات طارئة .
– انقباضات ضعيفة وغير مؤلمة ولا تزداد حدتها ، بل ربما تبدأ بكونها انقباضات قوية ثم تقل حدتها ، وهو عكس انقباضات الرحم الحقيقية التي تنذر بالولادة الفعلية .
– انقباضات تحدث فقط في منطقة البطن وعنق الرحم ولا تمتد إلى منطقة الظهر ، فهي انقباضات عابرة ولا تشير للولادة أيضًا .

متى يجب التوجه إلى المستشفى ؟

  • إذا كانت السيدة تعاني من انقباضات متواصلة ولا يفصلها فترة زمنية سوى ثواني معدودة عن بعضها فقد يشير إلى ضرورة التوجه إلى المستشفى .
  •  نزول السائل المينوسي وانفجار كيس الرحم المحيط بالجنين .
  • حدوث نزيف .
  • نقص حركة الجنين .

 

نصائح لتقليل ألم الولادة الطبيعية

قم بالاستحمام في حوض به ماء دافيء ، أو تشتيت انتباهك عن طريق مشاهدة فيلم أو السير أو أخذ قيلولة قليلة .

 

المراجع :

https://www.webmd.com/baby/labor-signs#1

 

 

 

قد يعجبك ايضا