أخلاقيات المسلم في التعامل مع الآخرين

أخلاقيات المسلم في التعامل مع الآخرين

أخلاقيات المسلم في التعامل مع الآخرين.. يتميز المسلم بحسن تعامله مع الاخرين حيث ان ديننا دين الاخلاق، وأمرنا النبي صلي الله عليه وسلم بحسن الخلق والإحسان الي الجميع وفي المقال التالي سنتعرف علي أهم الامور التي يجب عليك ان تقوم بها للتقرب من الجميع، والتأثير الجيد فيهم.

فن إحسان معاشرة الناس في الاسلام

  • الناس تحتاج الي من يستمع اليهم، ويشعر بهم، ويحسن الانصات اليهم، والتعرف علي ما يعانون منه والامور التي يحتاجوها لذا علي المسلم ان يتحالي بهضذه الصفة التي تجعل الجميع يزيدون حبا فيه، ولا يمكن ان يجد شخص لا يحب الكلام معه.
  • أبتعد عن التكبر علي الناس فلا يوجد انسان من الممكن ان يتعامل مع اي شخص يتكبر عليه او يستهين به علي الاطلاق فالله سبحانه تعالي نهنا عن الكبر عندما قال بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ﴾.
  • اياك ان تكون من الشخصيات التي تتعمد قطع الحديث لمن حولها علي الاطلاق، وعليك احترام من يتكلم، وأنصت اليه جيدا حيث ان الانصات الجيد لمن حولك من الامور التي تجعل لك البصمة الجيدة، وان أردت بعدها ان تتحدث في اي شئ عليك ان تنتظر ان ينهي من أمامك حديثه.
  • عندما يكون الشخص لديه الكم الكافي من الحكم والامثال وحفظه للاشعار ايضا ويبدا في أستخدامها في المواقف المناسبة فان هذا الامر من الامور التي تجعل من حولك يزيدون ثقة فيك، واحتراما لك، ويرون انك انسان علي درجة عاليه من العلم والثقافة.
  • الشخص الذي يملك صفة التصالح مع النفس، ولا ينكر اي عيوب لديه، ولا يتكبر في التعامل علي من حوله، ويدعي انه في مكانة أعلي من مكانته الحقيقة ينزل من نظر من حوله، ولا يحب اي انسان التعامل معه فيرون انه شخص منافق.
  • راعي في أثناء التحدث مع الغير ان تكون من الشخصيات التي لديها القدرة علي النظر في أعين من حولك، ويجب عليك ايضا ان تكون من الشخصيات التي تنصت الي من أمامها وتناقشه في الحوار مع طرح الاسئلة التي تؤكد لمن أمامك انك تفهم ما يتحدث فيه ومهتم به.
  • كن بعيدا تماما عن الشتم والإهانة، والسب لاي شخص من المحيطين بك، وعليك العلم ان الاهانة والسب من الامور التي تقللك من أعين الناس بل وستحاسب عنها امام الله.
  • أحترم الجميع، ولا تهين او تقلل من اي شخص.
  • ابتسامتك سر حب الاخرين فيك لذا عليك ان لا تغفل هذا الامر علي الاطلاق، وكن من الشخصيات الجميلة التي تتميز بالابتسامة المميزة، وابتعد عن الوجه العابس الذي يكرهه الجميع.
  • كن من أصحاب الكياسة الاجتماعية في التعامل مع الجميع، وعليك ان تعلمك ان الكياسة الاجتماعية هي فهمك في العادات والتقاليد والذوق الرفيع، وكيفية التعامل مع من حولك بالشكل الهادئ الراقي، والمجاملة والوقوف بجانب الاشخاص في الافراح والاحزان.
  • اياك ان تكون من الشخصيات التي تتحدث بالغيبة والنميمة علي الاطلاق فالله نهنا عن هذا حيث قال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ).
  • كن في عون أخيك، ولا تتخلي عنه فديننا الاسلامي أمرنا بقضاء حوائج الناس حيث قال رسول الله صلي الله عليه وسلم «ان لله خلقا خلقهم لحوائج الناس، يفزع الناس اليهم في حوائجهم اولئك الآمنون من عذاب الله».
  • أكظم غيظك، وعليك ان تبتعد عن سرعة الغضب فهذا من الامور التي نهي عنها الله حيث قال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم (الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ).
  • الغلظة والقسوة من الصفات البعيدة عن المسلم فعن أنس – رضي الله عنه، قَالَ: كُنْتُ أمشي مَعَ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وَعَلَيْهِ بُرْدٌ نَجْرَانيٌّ غَلِيظُ الحَاشِيَةِ، فأدْرَكَهُ أعْرَابِيٌّ فَجَبذَهُ بِرِدَائِهِ جَبْذَةً شَديدةً، فَنَظَرْتُ إِلَى صَفْحَةِ عَاتِقِ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم، وَقَدْ أثَّرَتْ بِهَا حَاشِيَةُ الرِّدَاءِ مِنْ شِدَّةِ جَذَبتِهِ، ثُمَّ قَالَ: يَا مُحَمَّدُ، مُر لِي مِنْ مَالِ اللهِ الَّذِي عِنْدَكَ. فَالتَفَتَ إِلَيْهِ، فَضَحِكَ ثُمَّ أَمَرَ لَهُ بِعَطَاءٍ.
  • إن كنت من الشخصيات التي تتحدث في الدين، ولديها العلوم الدينية الوفيرة فان هذا الشئ يجعلك أقرب الي من حولك وينجذب اليك الجميع دائما.
  • لا تكن شخص هوائي متسرع في إتخاذ اي قرار وعليك التأني والهدوء في اصدار القرارات.
  • كن إنسان جميل متسامح بعيد عن الحقد والغل حيث قال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم {وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّـهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم.
  • كن انسان إيجابي، وانشر التفاؤل بين الجميع، وعليك العلم ان هذه الصفة من الصفات التي يحبها الله حيث يقول اللَّهُ تَعالَى: أنا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بي، وأنا معهُ إذا ذَكَرَنِي، فإنْ ذَكَرَنِي في نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ في نَفْسِي، وإنْ ذَكَرَنِي في مَلَإٍ ذَكَرْتُهُ في مَلَإٍ خَيْرٍ منهمْ، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ بشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ ذِراعًا، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ ذِراعًا تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ باعًا، وإنْ أتانِي يَمْشِي أتَيْتُهُ هَرْوَلَةً.
  • يجب عليك ان تكون مخلصا في التعاملات وأبتعد عن الخسة والندالة مع الاخرين.
  • كن علي تواصل دائم بمن حولك فان مرض شخص أذهب اليه، وان وجدت فقير او محتاج تصدق عليه حيث انه جاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : إن الله يقول يوم القيامة: يا ابن آدم، مرضت فلم تعدني، قال: يا رب، كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أن عبدي فلانًا مرض فلم تعده؟ أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده، يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني، قال: يا رب، كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي، يا ابن آدم استسقيتك فلم تسقني، قال: يا رب، كيف أسقيك، وأنت رب العالمين؟ قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه، أما علمت أنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي.
  • تقرب من اي فعل يجعلك تجبر بخواطر العباد حيث قال نبينا الحبيب صلي الله عليه وسلم «مَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ»، وعند مسلم: «وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ».

موضوعات تهمك:

متي تكن لها عاشقا تكن بك متيمه

ما تحبه الزوجة من زوجها عاطفيا

تعلم كيف تتر أثرا طيبا في قلوب الناس

بهذه التصرفات تملكي قلب وعقل زوجك

قد يعجبك ايضا