أثر كوفيد-19 على الأعمال الصغيرة

غياب المقدرة الرقمية يحرم المؤسسات من التواصل الإلكتروني وإعداد الطلبات خاصة المؤسسات المايكروية.

التكيف والتحول عربيا هو الأدنى مستوىً من بين مختلف مناطق العالم ودول الخليج الأحسن تكيفاً وتفاعلاً في الوطن العربي.

الحكومة الأردنية التي وفرت مخصصات تفوق ملياري دينار (2.8 مليار دولار) لم تصل لأهدافها المقصودة خاصة للمنشآت الصغيرة.

قدرة المنشآت الخاصة الصغيرة على التجاوب مع المتغيرات وتبنّي الخطط لتجاوزها أضعف بشكل ملحوظة من المنشآت والشركات الكبيرة.

ضغطت المؤسسات الأكبر لحل مشكلاتها خاصة أنها توظِّف أعداداً كبيرة من العاملين ما يجعل إفلاسها شديد الوطأة وله أثر إعلامي كبير.

الهياكل الجمعية للمنشآت الصغيرة والمايكروية غير قائمة وإنْ وجدت فغير فعالة لذا تبقى جهود هذه المؤسسات مبعثرة ولا تُمَكِّن المنشأة الفردية من مواجهة التحدّيات وحدها.

* * *

بقلم: جواد العناني

* د. جواد العناني سياسي وخبير اقتصادي، نائب رئيس الوزراء رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق.

المصدر: العربي الجديد

موضوعات تهمك:

السياحة في زمن كوفيد-19

قد يعجبك ايضا