5 شروط متبادلة بين تركيا و”سوريا” لاستعادة العلاقات

سلمى المهندس20 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
سلمى المهندس
العربمميزة
Ad Space
تركيا

أفادت صحيفة تركيا جازيتسي المحلية أن هناك خمسة مطالب متبادلة بين تركيا والنظام السوري لإعادة فتح قنوات الاتصال وتطبيع العلاقات بشكل كامل بين الجانبين.

وقالت الصحيفة في تقريرها “خمسة مطالب حددها الأسد، نقلًا عن مصادرها المطلعة أن حكومة بشار الأسد طرحت تلك المطالب التي يتعين على أنقرة تحقيقها من أجل فتح قنوات اتصال بين الجانبين تتلخص تلك المطالب في إعادة محافظة حلب إلى إدارة النظام في دمشق ونقل جمارك معبر كسب الحدودي مع معبر باب الهوى إلى سيطرة قوات النظام والسيطرة الكاملة للنظام على الطريق التجاري الواصل بين شرق سوريا، دير الزور الحسكة وحلب واللاذقية.

موضوعات تهمك: أردوغان يكشف عن تطوراتهم مع روسيا وإيران وبشار

وبين الشروط أيضًا ان لا تدعم تركيا العقوبات الأوروبية والأمريكية ضد النظام السوري، ومناقشة الدعم المطلوب من جانب أنقرة لإعادة قبول سوريا في جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والمؤسسات والمنظمات الدولية المماثلة والذي جرى تعليقه.

كذلك في المطالب تنفيذ تركيا عرضها في التعاون ضد الإرهاب وإعادة النفط السوري للنظام وأن تواصل أنقرة الدعم لسوريا في مجال السدود والطرق السريعة والكهرباء والمؤسسات التعليمية والزراعة والمياه.

ونشرت الصحيفة أيضًا خمسة مطالب لدى أنقرة لإعادة الاتصال مع سوريا تتمثل في تطهير الحكومة لمناطق سيطرة حزب العمال الكردستاني وحدات حماية الشعب بالكامل، والقضاء الكامل على التهديد العسكري الكردي على الحدود مع تركيا واستكمال عمليات التكامل السياسي والعسكري بين المعارضة ودمشق والعودة الآمنة للاجئين.

كما طالبت بإن تكون حمص ودمشق وحلب مناطق تجريبية لعودة آمنة وكريمة في المرحلة الأولى ومن ثم توسيع الإطار ومراقبة تركيا لعملية إعادة السوريين بشكل آمن والممارسات المطبعة معهم حتى بعد العودة بالإضافة لطلبها تطبيق مسار جنيف وكتابة دستور ديمقراطية وإجراء انتخابات حرة والإفراج الفوري عن السجناء السياسيين وخاصة النساء والأطفال وكبار السن وذوي الظروف الصحية.

وتتخذ أنقرة خطوات من شأنها تقريبها من جديد من نظام الأسد، وهو ما أغضب المعارضة السورية، وأكد أردوغان أن هدفهم ليس الفوز على نظام “الرئيس السوري بشار الأسد” ولكن مكافحة الإرهابي شمال سوريا وشرق الفرات، في إشارة لحزب العمال الكردستاني.

وكانت صحيفة “تركيا” شبه الرسمية في تركيا قد قالت في وقت سابق أن أردوغان والأسد قد يجريان محادثة هاتفية بناءًا على مقترح من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. مشيرة إلى أن هناك دولة خليجية وأخرى أفريقية مسلمة تتوسط بين أنقرة ودمشق.

موضوعات تهمك:

أردوغان يتحدث عن “الخصومة” مع السيسي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة