وفاة آخر وريث لعرش الامبراطور العثماني

وفي آخر وريث لعرش الامبراطورية العثمانية، دوندار عبدالكريم عثمان أوغلو، عن عمر ناهز 90 عاما، وذلك بالعاصمة السورية دمشق وفقا لبيان العائلة.

وقال أورهان عثمان أوغلو، أحد أقرباء الراحل، أن والد عائلتهم والسلالة العثمانية الأمير دوندار عبدالكريم عثمان أوغلو، توفي في دمشق بسوريا.

وعاش عثمان أوغلو بمفرده في مدينة دمشق التي ولد فيها بعدما تم إخراج أبويه من تركيا في عيد إلغاء الخلافة العثمانية عام 1924.

وعثمان أوغلو هو حفيد الأمير محمد سليم أفندي ابن عبدالحميد الثاني السلطان العثماني المعروف الذي حاول الحفاظ على الامبراطورية العثمانية من الانهيار في سنوات عمرها الأخيرة، بعد سنوات من المجد بنته على بقاع شاسعة من الشرق.

وبعد سقوط الإمبراطورية العثمانية تم نفي أحفاد السلالة العثمانية من تركيا، لكن عام 1952 تم السماح للإناث منهم بالعودة إلى الأراضي التركية، بينما سمح بعودة الذكور بعد عام 1974.

وفي عام 1952، سمح للإناث منهم بالعودة إلى الأراضي التركية، بينما سمح للذكور بالعودة في العام 1974.

موضوعات تهمك:

“الضابط العثماني” أول تعاون سينيمائي بين تركيا وهوليوود
قد يعجبك ايضا