وزير الخارجية المصري يعلق على كلمة مندوب إثيوبيا

علق وزير الخارجية المصري سامح شكري، على كلمة مندوب إثيوبيا لدى مجلس الأمن الدولي، الذي قال أن قضية سد النهضة ليست من شان المجلس.

وقال وزير الخارجية المصري أن جلسة مجلس الأمن أتاحت لمصر فرصة من أجل عرض موقفها بشكل واضخ.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية، أن هناك اهتماما لدى أعضاء مجلس الأمن بما عرضته مصر حول ملف سد النهضة.

وأوضح شكري أن ملف سد النهضة قضية وجود بالنسبة لمصر، مؤكدا على أن هناك عدة مسارات بشأن الملف لكي يتم تلافي أي صراع حول القضية.

وعن تحف إثيوبيا على عرض القضية على مجلس الأمن أكد شكري أن الأمر ليس مفهوم بشكل كامل حيث لديهم الحق في الذهاب لأي مكان لعرض القضية، حيث انها قضية عادلة.

وأكد أن لدى مصر أطروحات فنية وقانونية وموضوعية تدعم موقف مصر في كل ساحة دولية متاح فيها عرض المواقف.

وأشار شكري إلى أن بعض الدول الأعضاء بمجلس الأمن طلبوا تقارير دورية حول ملف سد النهضة من أجل النظر والتداول حول مشروع قرار بشأنه.

ولفت إلى أن المسار الذي تم إطلاقه من قبل مكتب الاتحاد الإفريقي أن يكون الفهم المشترك بعد أسبوعين من المفاوضات وهناك مشروع قرار طرح من قبل مصر وسيكون محل تداول بين الأعضاء.

وتمنى شكري ان تأتي المفاوضات المقبلة بنتيجة تنهي الاختلاف وانهاء أي خلاف أو توتر والتركيز على المصالح المشتركة.

موضوعات تهمك:

مصر تعلن استعدادها استئناف التفاوض بشأن سد النهضة

مفاوضات سد النهضة تشهد تعنت إثيوبي