وزارة التربية والتعليم المصرية تنفى وجود مايسمى بـ”الفتح العثمانى” فى مناهجها

الفتح العثمانى

وزارة التربية والتعليم المصرية تنفى وجود مايسمى بـ”الفتح العثمانى” فى مناهجها

وزارة التربية والتعليم.. الفتح العثمانى لمصر اكذوبة جديدة وافتراء على التاريخ فى اللفظ والمعنى والهدف أيضا بل من الممكن ان نقول الحكم العثمانى لمصر تلك الفترة التى عاشتها مصر مابين الجهل والاستبداد وتعظيم الحكام والسلاطين بشكل مبالغ فية والتاريخ لايكذب لكن ربما الدراما احيانا تميل الى الاثارة فحدث ان مسلسل ممالك النار قد بالغ كثيرا فى اظهار تلك الفترة بصورة جعلت من العثمانين ابطالا وحرك المسلسل موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى  وخرج البعض يتهمون وزارة التربية والتعليم انها نشرت بمناهجها عن مايسمى بالفتح العثمانى.

وزارة التربية والتعليم تنفى وتكذب

الامر الذى دعا وزارة التربية والتعليم .لتكذيب ذلك ونشرت الوزارة فى عدة تصريحات لها بهذا الخصوص توضح وتقول: “، أن هذه المعلومات ليس لها أى أساس من الصحة، حيث أن كتب الدرا سات الاجتماعية والتي تتناول فترة الحكم العثماني لمصر لم ترد فيها كلمة “الفتح العثماني لمصر”، أو استيلاء العثمانيين علي مصر والشام، واضافت الوزارة فى تصريحاتها ان فترة الحكم العثمانى لمصر يتم تناولها فى مناهجها بموضوعية دون اللجوء الى تمجيد وتفخيم بعض الشخصيات التاريخية.

تم الإشارة إلى العديد من مساوئ الحكم العثماني لمصر

وأوضحت الوزراة، ردًا على ما أثير حول تناول فترة الحكم العثماني، بقولها، بل يتم الإشارة إلى تلك الفترة من تاريخ مصر بعنوان “الحكم العثماني لمصر”، ويتم تناولها بموضوعية تامة دون تمجيد أو تعظيم للشخصيات التاريخية، وهذا أحد موجهات تأليف المناهج، واضافت الوزارة فى تصريحاتها ” أنه يتم الإشارة إلى العديد من مساوئ الحكم العثماني لمصر في كافة المجالات السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والفنية، والفكرية، وكيف أنه قد فرض العزلة على مصر، وساد بها الجهل والتخلف نتيجة للركود الذي أصابها أثناء الحكم العثماني.

وفى النهاية اكدت الوزارة على ان مناهج التاريخ يتم وضعها بموضوعية تامة ولاتعكس اى توجهات سياسية او دينية او ايدلوجية .

قد يعجبك ايضا