مواجهات بين المتظاهرين اللبنانين وقوات الأمن بمحيط البرلمان

وقعت مواجهات بين المتظاهرين اللبنانين وقوات الأمن قرب مقر محيط مقر البرلمان وذلك بالتزامن مع التصويت على منح الثقة للحكومة الجديد برئاسة حسان دياب المحسوب على جماعة حزب الله المسلحة.

ووقعت مواجهات بين المتظاهرين اللبنانين وقوات الأمن في محيط المقر حيث خرج المتظاهرون بأعداد كبيرة للتنديد بالتصويت على منح الثقة لحكومة دياب في وقت حاولت فيه القوات إبعاد المتظاهرين على محيط مقر البرلمان.

وقال موقع النشرة اللبناني أن المتظاهرين تجمعوا وسط العاصمة بيروت في ساعات الصباح الأولى وحاولوا اجتياز الحواجز الأمنية حول البرلمان.

وبحسب مصادر فإن القوات الأمنية بادرت بقمع المحتجين قبل أن يلقي المحتجين الحجارة ضد القوات الأمنية في محاولة منهم لوقف القمع بحقهم، بينما بدأت القوات الأمنية برشقهم بقنابل الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من الاقتراب من مقر السراي الحكومي.

وأوضح الموقع أن المتظاهرين قاموا بإزالة الحواجز الإسمنتية التي تفصلهم عن الشارع المؤدي إلى مداخل مجلس النواب، حيث أطلقت القوات الأمنية تهديدات لهم قبل أن تبدأ في قمعهم، بينما طالب ضابط عبر ميكرفون المتظاهرين بالالتزام بالسلمية في وقت تمطر فهي قواته المتظاهرين بوابل من القنابل الدخانية.

ووفقا للموقع اللبناني فإن القوات الأمنية أغلقت مداخل البرلمان بحواجز إسمنتية كما أمنت الطريق إلى البرلمان أمام مصرف لبنان، مشيرة إلى أن مجموعة كبيرة من المحتجين وصلوا إلى نقطة رقاق البلاد وحاولت القوات الأمنية والعسكرية منعهم من الاقتراب من السراي الحكومي.

وكان الجيش اللبناني قد أعلن صباح اليوم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة والاستثنائية في محيط مجلس النواب والطرق الرئيسية والفرعية المؤدية لمقر البرلمان، وذلك قبل جلسة منح الثقة.

ودعا الجيش المواطنين إلى الامتثال للتدابير الأمنية الاستثنائية المتخذة وعدم الاقتراب من المقر وعدم قطع الطرق المؤدية له.

وتستمر الأزمة اللبنانية مع العناد من قبل السلطة على تشكيل الحكومة المحسوبة على التيارات السياسية بعد صفقة أبرمت بين التكتلات السياسية في الحقائب الوزارية وتم إسناد مهمة تشكيل الحكومة لحسان دياب بالمخالفة لمطالب المحتجين بحكومة من الاختصاصيين وإجراء تعديلات على الدستور قبل انتخابات مبكرة يلغى فيها نظام المحاصصة الطائفي.

موضوعات تهمك:

ظهور قاسم سليماني في لبنان