هآرتس: شيرين أبو عاقلة قتلت برصاصة قطرها 5.56 ملم

نشرت صحيفة هآرتس العبرية الصهيونية نقلًا عن تحقيق داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي، تقرير، قالت فين أن الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة كانت على بعد 150 مترًا من قوات الاحتلال لحظة استهدافها بالرصاص.

وزعمت الصحيفة أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الصحفية الفلسطينية قتلت بنيران إسرائيلية أو لا، خلال تغطيتها اقتحام جيش الاحتلال لمخيم جنين صباح الأربعاء.

وأضاف التقرير أن التحقيق الأولي يظهر أن أبو عاقلة كانت على بعد 150 مترًا من القوات الإسرائيلية عندما أطلقت النار عليها وقتلت، مشيرة إلى أن التحقيق أظهر أن جنود من وحدة دوفديفان للمستعربين الصهاينة، أطلقوا عشرات الرصاصات خلال الغارة في جنين، لافتة إلى أن الغالبية من الرصاصات كانت في اتجاه تقف فيه الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة ومصورة رويترز.

وأشارت إلى أن الرصاصة التي قتلتها بإصابتها في رأسها يبلغ قطرها 5.56 ملم وأطلقت من بندقية إم 16، وعلى حد قولها فإن “هذه البنادق تستخدم من جانب جيش الاحتلال والمسلحين الفلسطينيين في الضفة الغربية لكن المعلومات غير كافية لتحديد الجانب الذي أطلق الرصاصة”، لافتة إلى أن الفحص الباليستي للرصاصة سيكشف الأمر.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة برصاص جيش الاحتلال في رأسها خلال تغطيتها لاقتحام الجيش لمخيم جنين بالضفة.

ودعت الحكومة الفلسطينية إلى إجراء تحقيق دولي في الحادث.

موضوعات تهمك:

من هي الصحفية شيرين أبو عاقلة؟ ضحية الاحتلال في فلسطين

قد يعجبك ايضا