نيوزيلندا تعلن عن خلافات لا حل لها مع الصين

أكدت رئيس وزراء نيوزيلندا جاسيندا اردرن، وجود خلافات بين بلادها والصين حول حقوق الإنسان في وقت تتعرض فيه الحكومة لانتقادات لعدم تبني موقف صارم حول تصرفات بكين القمعية.

وقال أردرن في خطاب لها في اوكلاند خلال قمة اقتصادية مع الصين أن بلادها أبلغت بكين بمخاوفها الكبيرة حيال تداعي الحريات الديمقراطية في هونغ كونغ والطريقة التي تتعامل بها مع أقلية الأويغور.

لكن رئيس الوزراء التي تنتمي ليسار الوسط، أشارت إلى أن بلادها مستقلة في سياستها الخارجية وهي حرة في اختيار ما إذا كان يجب تناول تلك المسائل في العلن أو في غطار اللقاءات الخاصة.

وأشارت إلى أن بلادها والصين لن تكونان أبدا على توافق تام في بعض المسائل، مشيرا إلى أنهم لم يغفلوا عن أحد أنه مع تزايد دور الصين في العالم وتطوره فإن تسوية الخلافات تزداد صعوبة.

واكدت ان هذا يعد تحد يواجهونه هم ودول أخرى، في مناطق بالمحيطين الهندي والهادئ وأوروبا ومناطق اخرى.

ولفتت إلى أنه يب الاعتراف بان هناك مئات الأمور التي لا تتفق عليها الصين ونيوزيلندا ولا يمكنهما التوافق عليها ولن تتفقا عليها، ولكن يجب أن لا يضر ذلك بالعلاقات.

موضوعات تهمك:

أزمة بين أستراليا ونيوزيلندا بسبب داعشية محتجزة بتركيا

قد يعجبك ايضا