نيوزيلندا تعتزم فتح الحدود يناير المقبل

أعلنت حكومة نيوزيلندا اليوم الأربعاء، عزمها إعادة فتح الحدود خلال الأشهر المقبل مما يسمح بعودة السكان النازحين بدءا من يناير المقبل والسياح بدءا من إبريل.

وقال الوزير المحتص بمواجهة جائحة كورونا كريس هيبكينز، أن نيوزيلندا أجرت مقايضات صعبة للحفاظ على سلامة المواطنين قدر الإمكان طوال فترة الوباء.

وأضاف أن الناس وجدوا أنفسهم مضطرين للجوء إلى أماكن لم يتوقعوا البقاء فيها لفترات طويلة وهم يدركون تماما تأثير القيود التي فرضت على حياة الأفراد وسبل العيش.

ووفقا لخطة الحكومة لإعادة فتح الحدود، فإنه من الضروري ان يظل مطلوبا من جميع المسافرين القادمين عزل أنفسهم لأسبوع على الأقل في الوقت الراهن.

ويمكن للمواطنين النيوزلنديين الذين تلقوا اللقاح أن يعودوا من استراليا دون البقاء في حجر صحي بدءا من 16 يناير ومن دول اخرى بعد 13 فبراير حيث سيتم فتح الباب بعد ذلك على مراحل للسياح والمسافرين الآخرين بدءا من نهاية إبريل.

وكانت نيوزيلندا قد أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه يمكن إعادة فتح الحانات والمطاعم وصالات الرياضة في اوكلاند بدءا من 2 ديسمبر المقبل من أجل إزالة آخر بقايا الإغلاق الذي بدأ في أكبر مدينة في البلاد في أغسطس.

موضوعات تهمك:

نيوزيلندا تمدد الإغلاق الشامل في البلاد

قد يعجبك ايضا