ناصر الخليفي في دائرة الاتهام مجددا

يواجه ناصر الخليفي رئيس محموعة بي إن سبورتس الإعلامية القطرية، التواجد في دائرة الاتهام مجددا مع الأمين العام السابق للفيفا جيروم فالك وذلك بسبب حقوق البث الحصري للمباريات.

ووجه المدعي المعام في سويسرا اليوم الخميس، اتهامات إلى القطري ناصر الخليفي البالغ من العمر 45 عاما، وجيروم فالك تتعلق بحقوق البث للمباريات في عدد من بطولات عالمية.

ووفقا لرويترز فإن الاتهامات تتعلق بمباريات تم الاتفاق على حصرية بثها على المجموعة القطرية من بينها مباريات كأس العالم وكأس القارات.

وتمت عملية استجواب رئيس نادي باريس سان جيرمان القطري ناصر الخليفي، والفرنسي جيروم فالك الأمين العام السابق لفيفا، وذلك من قبل الإدعاء العام في سويسرا في مزاعم الفساد التي تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لهم.

ووصف مكتب المدعي العام السويسري الاستجوابات بأنها جلسات استماع نهائية في التحقيقات الجنائية التي بدأت في مارس/ آذار عام 2017.

يذكر أن القضاء في فرنسا قد وجه اتهامات لرئيس مجموعة بي ان سبورتس الرياضية ورئيس نادي نادي باريس سان جيرمان، تهم في قضايا فساد وذلك بعد ترشح قطر لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى.

وبحسب تقرير لوكالة فرانس برس الفرنسية، فإنه جرى توجيه الاتهام للخليفي بشأن دفعات مشبوهة من الأموال قدمت على هامش ترشيح الدوحة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى عام 2017 التي كان مقررا إقامتها ي العاصمة البريطانية لندن، قبل أن يتم منحها لقطر لتقام في العاصمة القطرية الدوحة، من أجل استضافة بطولة العالم 2019.

وأكد التقرير وفقا لمصدر قضائي أن الخليفي دفع رشوة وقدرها 3.5 مليون دولار لصالح ابن رئيس الاتحاد الدولي السابق لامين دياك الذي شغل المنصب بين عامي 1995 و2005.

موضوعات تهمك:

نيمار في صدام مع الخليفي

مرتضى منصور يوجه اتهاما للخليفي