مظاهرات حاشدة بطهران ضد خامنئى وهتافات ” الموت للديكتاتور”

مظاهرات حاشدة بطهران ضد خامنئى وهتافات ” الموت للديكتاتور” وغضب شديد اللهجة واحتجاجات بقلب العاصمة الايرانية طهران تهتف ضد خامنئى وضد النظام الايرانى ، عقب تبنى ايران اسقاطها للطائرة الاوكرانية والتى راح ضحيتها 82 ايرانى .
وكانت تجمعات المئات امام الجامعة بطهران وامام جامعة امير كبير للتكنولوجيا ضد الحرس الثورى الايرانى وضد المرشد وكانت الهتافات كلها تقول ” الموت للديكتاتور ”
وردد ايرانيون ” عار عليكم .. ارحلوا”

وطالب البعض باستقالة الحكومة قائلين” المسؤول غير الكفؤ قدم استقالتك”، واعلن جميع المتظاهرون تضامنهم مع اسر ضحايا الطائرة المنكوبة.

مظاهرات حاشدة بطهران
مظاهرات حاشدة بطهران

ورفع البعض منهم شهارات تقول “أيها الحرس استح.. اترك الشعب” وتاتى كل التظاهرات والاحتجاجات التى تندد وتطالب برحيل الحكوكمة وتغيير النظام بعد اعلان الحرس الثورى مسروليته عن اسقاط الطائرة الاوكرانية فوق العاصمة طهران بصاروخ من الصواريخ التى ارسلتها ايران انتقاما فى مقتل قاسم سليمان .
وردد البعض من اجل الانتقام لشخص واحد قتلوا 82 شخص .. ماكل هذا الافتراء والظلم والتبجح والدكتاتورية ”
وطالبوا بمحاكمة كل من طالب باسقاط الطائرة المدنية التى حملت على متنها خبرات علمية ومعملية مهمة من ابناء ايران يدرسون فى بعض الدول الاخرى فىبعثات علمية .

وسحلت عدسات بعض مراسلى الصحف ووكالات الانباء العالمية تلك المظاهرات وبدأت بعض المواقع فى نشر الصور ، وكانت الحكومة الايرانية قد احتفظت بالصندوقين الاودين ولم تسلمهما للشركة الاوكرانية  واعلن المتحدث باسم الحكومة الايرانية ان الطائرة اسقطها صاروخ من صواريخ الحرث الثورى من باب الخطأ.

مظاهرات حاشدة بطهران
مظاهرات حاشدة بطهران
قد يعجبك ايضا