مسعود اوزيل وأبوتريكة وجهان لعملة واحدة!

مسعود اوزيل وأبوتريكة وجهان لعملة واحدة!

لفت النجم المصري محمد أبوتريكة، الأنظار المصرية والعربية للاعب الألماني من أصل تركي مسعود اوزيل لاعب نادي أرسنال الإنجليزي، وذلك في ظل الأزمة التي يعاني منها اللاعب على إثر تدوينة له كتبها في وقت سابق.

التدوينة كتب فيها أوزيل انتقادا للصمت العالمي والعربي والإسلامي على ما يحدث لمسلمي الإيغور الذين يلاقون ممارسات ممنهجة من قبل السلطات الصينية وذلك في تركستان الشرقية، مشيرا إلى أن المصاحف تحرق والمساجد تغلق والمدارس تغلق، كما يقتل علماء الدين ويساق رجال الإيغور إلى المعتقلات كما تجبر المسلمات على الزواج من غير المسلمات.

وتابع اوزيل أن ذلك كله يحدث وسط صمت من قبل العالم الإسلامي.

ماذا حدث؟

بعد تلك التغريدة لاقى اللاعب الألماني صاحب الأصول التركية، مواجهة عنيفة من قبل الصين، التي قررت منع عرض اللقاءات التي يشارك فيها اوزيل كما قررت أيضا عدم بيع قميصه في البلاد وبدأت حملة واسعة ضده في بريطانيا تستهدف القضاء على مسيرته الرياضة.

يأتي ذلك في ظل عنصرية يلاقيها اللاعب المسلم مسعود اوزيل في أوروبا حيث أجبر على اعتزال اللعب الدولي مع المنتخب الألماني بسبب ما يعانيه من عنصرية من قبل المشجعين الألمان الذين لم تهدأ لهم ساكنة حتى اعتزل بعد خسارة فريقه في كأس العالم، وفي تغريدة له أعلن فيها الاعتزال الدولي أكد أنه بسبب آراؤه السياسية لاقى معاملة سيئة داخل منتخب بلاده، كما انتقد عنصرية مدرب الفريق تجاه اللاعبين أصحاب البشرة السمراء وتفضيل البيض عليهم واختيارهم ضمن الفريق بالرغم من كونهم أفضل منهم فنيا.

أبوتريكة واوزيل

بعد الحملة التي لاقاها اللاعب المسلم بدأ النجم المصري محمد أبو تريكة في حملة لدعم اللاعب بسبب مواقفه الإنسانية والأخلاقية، ومنتقدا العالم الذي أصبح مكانا مخيفا حيث من يقول رأيه يلاقي حربا على حد قول النجم المصري المعتزل والذي يعمل في قنوات بي إن سبورت القطرية ضمن فريق تحليل المباريات في الدوري الإنجليزي.

وأضاف أبوتريكة أنه لا يوجد أي لوم على اوزيل لأنه قال رأيه بصدق ولكن يلوم العالم المخيف الذي يحارب من له قضية ومن له رأي.

وامتدح الأسطورة المصرية اوزيل مؤكدا أنه قدم نموذج للرياضي صاحب الضمير الحي والشجاعة التي لا يملكها الكثيرون، وأوضح أن مواقف النجم الألماني في دفاعه عن المسلمين تدرس، مؤكدا أنه قدوة لجميع الرياضيين أصحاب الشهرة في العالم، وبالرغم من أن ذلك يسبب له المتاعب والانتقادات لكنه سيلاقي الجزاء الوافر عنها من الله لأنه اختار الوقوف إلى جانب المظلومين.

ولاقى مسعود اوزيل بعد دعم أبوتريكة له حملة ضخمة من الدعم من قبل العرب والمسلمين في العالم حيث أكدوا تضامنهم مع اللاعب ومع مسلمي الإيغور.

وأكد متابعون أن اوزيل يذكر العالم بالنجم المصري وموقفه الشهم إبان الحرب على غزة عام 2008 حيث رفع قميصه ومكتوب عليه “تعاطفا مع غزة”، والذي لاقى خلالها إنذارا من حكم المباراة التي أقيمت بين منتخب مصر ومنتخب السودان في كأس الأمم الإفريقية في غانا وقتها.

وأكد محبو النجم اوزيل أنه والنجم المصري محمد أبوتريكة وجهان لعملة واحدة من الأخلاق والشجاعة والإنسانية.

موضوعات تهمك:

بسبب الأسطورة.. السيسي وبخ محمد صلاح

بسبب أردوغان.. مسعود أوزيل يتعرض لانتقادات في ألمانيا

قد يعجبك ايضا