هآرتس: مساعي ترامب لنقل وصاية المسجد الأقصى للسعودية لعب بالنار

الحرم المقدسي

هآرتس: مساعي ترامب لنقل وصاية المسجد الأقصى للسعودية لعب بالنار

شادية بن يوسف

قال السفير السعودي بالقاهرة ومندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي، أنه يتم بحث وصاية المملكة العربية السعودية، ولا تزال القضية قيد المناقشة لاتخاذ قرار نهائي بشأنها.

ونشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية يوم الأحد تقريرا أكدت فيه المعلومات الواردة في التقارير المنشورة، حول تفويض الوصاية على الأقصى إلى السعودية.

وبرأي صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن مساعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنقل وصاية مسجد الأقصى و المقدسات الأخرى للسعودية، هي بمثابة لعب بالنار وسيكون لها تداعيات خطيرة جدا.

وأضافت الصحيفة أن وصاية الأردن تخدم مصالح الجميع وأي تغيير في هذا الصدد لم يكن له تداعيات جيدة ويؤجج الصراعات ولا ننسى أن تم قبول وصاية الأردن على الأقصى بموجب اتفاقيات سلام موقعة بين البلدين منذ عشرات السنين.

وقد صرح السفير أن “خادم الحرمين الشريفين أمر بدراسة شاملة لاقتراح تولي هيئة كبار العلماء الوصاية على المقدسات الإسلامية في القدس فالموضوع لازال قيد البحث ولم يتم اتخاذ أي قرار نهائي بشأنه حتى الأن”.

وأردف السفير قائلا “الجميع يعرف أن الأردن قام بتكاليفه في هذا الشأن على أحسن وجه ولكن يبدو أن تفويض هذه المهمة إلى هيئة كبار العلماء وقيام الجامعة العربية بأداء دور أكبر في شؤون المسجد الأقصى وإدارته سيخلق أجواء إيجابية أفضل مما نشاهده الأن”.

ويذكر في السياق أن وكالات الأنباء نقلت عن رئيس بلدية القدس موشي ليون أن وزير الخارجية الإسرائيلي عند زيارة الإمارات العربية المتحدة “وافق على إجراء مناقشة عربية – إسرائيلية حول اقتراح ولي عهد الإمارات لتفويض إدارة شؤون المسجد الأقصى إلى هيئة كبار العلماء في السعودية”.

موضوعات تهمك:

مستوطونون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى

قوات الاحتلال تقتحم مصلى الرحمة في المسجد الأقصى

قد يعجبك ايضا