مروة محمد تتصدر: الحلم الذي قتله الزمن تعرف عليها

صدمة انتابت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول صورة إحدى الممثلات الكومبارس الذين شاركوا في مسلسل عائلة الحاج متولي، وهي الممثلة مروة محمد وقد ظهرت في الصور مشردة في الشارع وصورة أخرى لها في المسلسل الذي أنتج منذ عشرين عاما عام 2001، مما أثار جدلا كبيرا ما بين حزن شديد على ما وصل إليه حالها وبين غضب من الاهمال الذي انتابها من المسؤولين في مصر وتركها للمهمشين والفقراء في الشوارع.

وتداول رواد المواقع الاجتماعية صورا للفنانة مروة محمد مشردة في أحد الشوارع مما أثار استياء قطاع كبير من الجمهور، وذلك في وقت عبر فيه البعض عن غضبه الشديد، وقالت تقارير صحفية أن مسؤولين في نقابة المهن التمثيلية أكدوا انهم لا يملكون معلومة عن تلك الفنانة ولا يعرف حقيقة الأمر، بينما ذكروا أن الصور المتداولة غير معروفة بالنسبة لهم، وعندما قيل لهم أنها شاركت في مسلسل عائلة الحاج متولي، أكدوا عدم تذكرها وليس لديهم أي فكرة عنها.

مروة محمد

من هي مروة محمد

تداولت الصورة للفنانة الشهيرة وهي تدخن سيجارة في أحد شوارع القاهرة مما أظهر كونها مشردة، وترتدي ملابس رثة وقد ظهر عليها علامات الزمن ومعاناة الفقر واليأس وقلة الحيلة والفشل في تحقيق أحلامها، حيث بان عليها مدى حبها في أن تكون نجمة وممثلة لكنها لم تستطع تحقيق الشهرة المطلوبة ولم يتذكر لها الجمهور سوى عمل واحد شاركت بها وهو المسلسل المذكور من بطولة الفنان الراحل نور الشريف.

تبلغ مروة محمد من العمر 40 عاما، حيث أنها من مواليد عام 1981، وشاركت ففي مسلسل عائلة الحج متولي وكانت وقتها في عمر العشرين عاما وشاركت في العمل مع عدد كبير من الممثلين وقد ظهرت في مشهد في احتفال في بيت الفنانة نورهان صاحبة دور إحدى من رغبة البطل في الزواج منهن، وقد ظهرت في أثناء الرقص والغناء.

مروة محمد

قالت تقارير ان الممثلة السابقة مروة محمد قد عانت مؤخرا من أزمة صحية ونفسية شديدة التعقيد، وقد اتجهت للسير هائمة على وجهها في الشوارع، وقد اتخذت من الرصيف مكانا لها.

وقد علق العشرات من مواقع التواصل الاجتماعي على الأمر مطالبين النقابة ووزارة الثقافة بالتدخل بشكل مباشر لتوفير الاحتياجات الأساسية والحياة الكريمة للسيدة مروة وغيرها من المشردات والمشردين في الشوارع المصرية كافة.

موضوعات تهمك:

سيف عبدالرحمن يتصدر البحث بعد رحيل نجليه
قد يعجبك ايضا