مرصد الإفتاء يهاجم تركيا في سوريا ويتجنب روسيا

أصدر مرصد الإفتاء في مصر بيانا للتعلق على الأوضاع في سوريا في ظل الهجوم النظامي على المحافظة بدعم روسي وإيراني، خلال الأيام الماضية وعمل تركيا والفصائل المعارضة على صد تلك الهجمات.

وهاجم مرصد الإفتاء العمليات التركية في إدلب، دونما الإشارة إلى التصعيد العسكري الروسي ومن خلفه التصعيد النظامي والإيراني ضد المحافظة مستهدفين المناطق المدنية والسكنية.

واتهم المرصد القوات التركية بأنها تزيد العنف والتوتر والفوضى بالمنطقة وتخدم المنظمات الإرهابية على حد زعمه، مشيرا إلى تدني الأوضاع الإنسانية وتفشي الوباء في الأراضي السورية زاعما أن التصعيد التركي هو السبب في كل ذلك.

يأتي ذلك في وقت يمر فيه أكثر من شهر على الهجمات النظامية بدعم جوي روسي وبدعم من المليشيات الإيرانية الإرهابية، على مناطق في محافظة إدلب مخلفين عشرات الضحايا والجرحى، بينما تسببت الهجمات النظامية في موجة نزوح هي الأكبر في سوريا منذ فترة طويلة وفق بيانات أممية.

واعتبر المرصد المصري للافتاء في بيان وصلت الساعة 25 نسخة منه، أن التدخل العسكري التركي مخالف للقانون والشرعية الدولية، على حد قوله.

وعلى الرغم من أن المرصد أكد ذلك بناءا على تأييده لنظام الأسد واعتبار التدخل الروسي والإيراني شرعي إلا أنه على الرغم من ذلك هاجم أيضا التدخل التركي في ليبيا على الرغم من أنه تم ذلك بناءا على دعوة من حكومة الوفاق الوطني الشرعية. المعترف بها دوليا.

وتحدث المرصد عن الأطماع التركية في المنطقة العربية في ظل صمت دولي، مشيرا إلى أن ذلك يعمق الصراع في سوريا وليبيا ويدخل المنطقة في موجة تهديد جديدة، على حد قوله.

يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن اليوم نيته بحث إمكانية وقف إطلاق النار للحفاظ على أرواح المدنيين وذلك في الزيارة التي يزور فيها روسيا الخميس المقبل.

موضوعات تهمك:

أردوغان يتحدث عن وقف إطلاق النار في إدلب

درع الربيع التركية تواصل نجاحها في محافظة إدلب

قد يعجبك ايضا