محمد حسين يعقوب يسقط في أول محاكمة

تصدر اسم الداعية الشهيرة محمد حسين يعقوب محرك البحث جوجل، خلال الساعات الماضية، وذلك بعد ظهوره أمام المحكمة من أجل الإدلاء بالشهادة في قضية إرهاب والقضية معروفة إعلاميا باسم “خلية داعش إمبابة”، متحدثا عن القضية كشاهد.

والقضية يحاكم فيها شبان على اتهامات بأنهم في الفترة بين 2015 وحتى 2017 تولوا قيادة جماعة إرهابية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، والغرض منها الدعوة للإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل احكام الدستور ومؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة عملها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بوحدة وسلامة وأمن الوطن، كما اتهموا بحيازة الذخيرة والأسلحة وروجوا لأفكار تنظيم داعش والالتحاق بمعسكرات التدريب.

وإن كان محمد حسين يعقوب قد دخل إلى المحكمة شاهدا، إلا أن الآلاف من النشطاء والمهتمون بالشان الديني وأتباع الشيخ السابقين باعتبارها محاكمة، مؤكدين أنه يجب ان يواجه محاكمة ثانية من جانب أتباعه الذين خدعهم لسنوات طويلة.

محمد حسين يعقوب

ماذا قال محمد حسين يعقوب في المحكمة؟

في الجلسة قال رئيس المحكمة القاضي محمد السعيد الشربيني، للشيخ محمد حسين يعقوب أنه حين طلبه للشهادة لم يكن للعبث وكثير من المتهمين اتخذوا أحاديثكم حجة في أقوالهم، مشيرا إلى أن الشهادة أمام المحكمة إما حق أو غير ذلك ولزاما على المواطنين تلبية نداء المحكمة، ليرد الشاهد بقوله أن المحامين أخبروه أنه شاهد نفي والحضور فيه اختياري.

وجاءت أبرز ما قاله الشيخ للمحكمة ما يلي:

“لست مفتياً و لا أهل للفتوى, أنا خريج كلية دار العلوم, و أرائي اجتهادات شخصية نتيجة قرائتي, و طبيعي أن تؤثر في الناس”.

“حسن البنا أسس جماعة للوصول إلى الحكم و احياء الخلافة, و لا يجب أن نتبع شخص سوى النبي, أو جماعة سوى جماعة النبي”.

“سيد قطب ليس شيخاً, لم يتفقه في علوم الدين, و لم يتعلم على يد شيخ”.

“رئيس الدولة ولي أمر شرعاً, و لا يوجد خليفة لعدم إجماع المسلمين على خليفة في العالم كله”.

“الجهاد هو أن نعمل لزيادة عدد الصالحين كي لا تهلك الأمة, و لا يجوز قتل المسلمين أو رجال الجيش و الشرطة”.

“لا علاقة لي بالسياسة و لا انتمي لأي حزب أو جماعة, و لا اعرف معنى الفكر الجهادي”.

“تأخرت في الحضور للشهادة لظروفي الصحية, و لأن المحامي ابلغني أني شاهد نفي, و أن حضوري اختياريا”.

لتقرر المحكمة تأجيل جلسة المحاكمة لسماع شهادة الشيخ محمد حسان، لتنصب المحكمة له على وسائل التواصل الاجتماعي.

محمد حسين يعقوب يسقط في المحاكمة

وبعد انتهاء شهادته في المحكمة نصب له أتباعه محاكمة من نوع خاص، حيث هاجموه على ما قاله مؤكدين أنهم انخذعوا فيه لسنوات طويلة، وكتب أحد المعلقين: “عارفين ربنا لما وصف تصرف الشيطان مع اتباعه؟ (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ)، ده حرفياً اللي بيعمله الشيخ يعقوب مع العيال الصغيرة اللي صدقوا كلامه هو وحسان وباقي الشلة، تبرأ تماماً من كل افكاره اللي زرعها في دماغهم،وراح المحكمة تنصل منهم ومن افكارهم وقال حرفياً انا ماليش دعوه انا من العباد ولست من العلماء ولم أفتي في الدين”..بنفس الإبتسامة الصفراء اللزجة القميئة اللي كانت علي وشة وهو بيغسل دماغ اللي بيتبرأ منهم دلوقت”.

وكتب آخر: “محمد حسين يعقوب: الشيخ محمد حسان يخاطب الملتزمين وأنا أخاطب العوام، ولا أعلم عن وجود فكر سلفي تكفيري، وصدقا لا أعلم، فالسلفي سلفي والتكفيرى تكفيري، سيد قطب: تمام يا حيلتها … تمام”.

وكتب معلق ثالث: “محمد حسين يعقوب سقط في تلك المحاكمة للأبد من عيون الجميع، شخص متملق محب للمال وصولي اعترف بجهله”.

موضوعات تهمك:

محمد حسين يعقوب من المرأة والمتعة إلى داعش

 

قد يعجبك ايضا