لبنان يدفع ثمن الخلاف بين عون والحريري

أكدت صحيفة لبنانية اليوم الاثنين، أن لبنان يدفع حاليا ثمن الخلاف القائم بين رئيس الجمهورية ميشال عون والنائب جبران باسيل من جهة، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري من جهة أخرى.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادرها الخاصة أن فيديو عون ضد الحريري وعلى الرغم من قسوته لن يكون عائقا أمام تشكيل الحكومة متى اقتضت المصلحة لذلك وتوافرت شروط الولادة الحكومية داخليا وخارجيا.

وأضافت أن المصادر أكدت أنه لا “الوان واي تيكيت” ولا الابراء المستحيل حالا سابقا دون أن يحصل لاحقا التفاهم بين عون والحريري والذي توج بتسوية أوصلت الأول إلى رئاسة الجمهورية والثاني لرئاسة الحكومة، وبالتالي لا مستحيلات في السياسة وخطوط الرجعة تبقى مفتوحة مهما بدا الحائط مسدودا.

وأكدت الأوساط أن تولي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن السلطة رسميا الأربعاء المقبل، سيخفف من الذرائع الخارجية للتأخير في تشكيل الحكومة ولن يكون هناك بعد ذلك مبرر لدى الرئيس المكلف للخوف من عقوبات ترامب إذا ما ضمت خكومته تمثيلا ولو غير مباشر لحزب الله اللبناني.

موضوعات تهمك:

لبنان يتجه نحو إعلان حالة الطوارئ

 

قد يعجبك ايضا