كتب التفسير والعقيدة الأكثر مبيعًا في لأزهر

كتب التفسير والعقيدة الأكثر مبيعًا في لأزهر

قال جناح الأزهر الشريف في المعرض الدولي للكتاب بالقاهرة، إن كتب التفسير والعقيدة هم الأكثر مبيعا للطلاب والباحثين موضحا أنه قدم المئات من الكتب خلال العام الحالي في شتى المجالات العلمية التي تتعلق بأولويات الواقع واهتمام الجمهور.

فتصدرت كتب العقيدة، الأكثر مبيعًا بالنسبة للباحثين وطلاب العلم، بينما تصدرت كتب التفسير والقصص القرآني وصحيح البخاري على اهتمامات البعض الآخر، وجاءت قائمة الأكثر إقبالًا أو مبيعًا كالتالي:

–           تفسير الإمام المراغي، لفضيلة الشيخ محمد مصطفى المراغي، شيخ الأزهر الأسبق.

–           كتاب “الأربعين في أصول الدين”، في مجلدين، للإمام فخر الدين الرازي، ويتناول الكتاب مسائل حدوث العالم، ومذاهب الناس في المعاد، وإثبات نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، وعصمة الأنبياء، وكرامات الأولياء، وشفاعة النبي، والإمامة.

–           كتاب “الكفاية في الهداية”، في مجلد كبير، للإمام نور الدين الصابوني، ويتناول الكتاب عددًا من المباحث المهمة لطلاب العلم والعقيدة، أبرزها: القول في الصفات، القول في إثبات الرسالة، القول في خواص النبوة ولوازمها، القول في كرامات الأولياء، القول في الإمامة وتوابعها، القول في القضاء والقدر.

–           كتاب “تأسيس التقديس”، في مجلد كبير، للإمام فخر الدين الرازي، ويتناول تأويل المتشابهات من الأخبار والآيات.

–           كتاب “مداخل إلى العقيدة الإسلامية”، للأستاذ الدكتور يحي هاشم حسن فرغل، ويتناول المعرفة في القرآن الكريم، مصدر المعرفة والهداية، موارد المعرفة، العقل وأنواعه، النظر عند المتكلمين، المدخل الفطري والعقلي للإيمان بالله.

–           صفوة صحيح البخاري، من إصدارات هيئة كبار العلماء بالأزهر.

“الإشاعات الكاذبة وكيف حاربها الإسلام”، بقلم فضيلة الإمام الأكبر أ. د/ محمد سيد طنطاوي، شيخ الأزهر السابق.

–           “مقومات الإسلام”، بقلم فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر.

–           “الأدلة المادية على وجود الله”، لفضيلة الإمام محمد متولي الشعراوي، ويحتوي الكتاب على ستة فصول، هي: أسباب الوجود، “وفي أنفسكم أفلا تبصرون”، الدليل الغيبي، “وفي الأرض آيات للموقنين”، الأدلة المادية من القرآن، وفي كل شيء دليل.

–           من قصص الإسلام، للأستاذ الدكتور محمد رجب بيومي.

–           رد شبه المنكرين لحجية السنة، بقلم الأستاذ الدكتور حمدي صبح طه.

اقرأ أيضا

جامعة القاهرة تحظر ارتداء النقاب 

قد يعجبك ايضا