اليابان تطلب تسليم كارلوس غصن

أعلنت اليابان، اليوم الاثنين، إمكانية طلب تسليم كارلوس غصن الفار من المحاكمة إلى لبنان، وهي الدولة التي لا تسلم مواطنيها عادة.

وقالت الحكومة اليابانية أنه ما زال بإمكانها طلب تسليم الرئيس السابق لشركة نيسان موتور والمطلوب للمحاكمة في اليابان بعد فراره عبر تركيا لبنان قبل أيام.

وبحسب إفادة صحفية للحكومة اليابانية هي الأولى بعد فرار غصن إلى لبنان، قالت وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري أنها لا يمكنها كشف تفاصيل ملابسات فرار غصن إلى لبنان الذي قضى فيه طفولته، مؤكدة انها لا يمكن التعليق على التفاصيل لأن التحقيقات ما تزل جارية.

وأضافت الوزيرة للصحفيين وفق ما نقلت وكالة رويترز للأنباء، أنه من الممكن لطوكيو طلب تسليم غصن من لبنان، حيث أنه من الممكن طلب التسليم من دولة ليس بينها وبين طوكيو اتفاقات تسليم.

وأوضحت أن مثل هذا الطلب يحتاج لفحص دقيق بناءا على إمكانية ضمان المعاملة بالمثل واحترام القانون المحلي لتلك الدولة الشريكة.

ولم تذكر الوزيرة اليابانية توضيح أكثر بهذا الشأن كما لم توضح إن كان هناك مواطنين لبنانيين في اليابان قد تطلبهم السلطات في بلادهم أم لا.

وكان رئيس نيسان ورينو المقال كارلوس غصن قد فر إلى لبنان بعد أن كان ممنوعا من السفر بسبب محاكمته في اتهامات بالفساد المالي، وذلك على الرغم من تشديد الإجراءات ضده.

وقال غصن في أول تصريح له بعد عملية فراره عبر تركيا، أنه فر من نظام قضائي فاسد ومحاكمة لن تكون عادلة على حد قوله.

وأصدر مسؤولون يابنيون أمس الأحد تعليقا على فرار غصن مؤكدين أنهم سيشددون إجراءات الهجرة والعمل على تحقيق شامل، كما أصدرت السلطات اليابانية مذكرة اعتقال دولية بحق غصن.

وأكدت السلطات اللبنانية أنها تلقت مذكرة اعتقال من الشرطة الدولية الانتربول، بحق رئيس نيسان ورينو السابق كارلوس غصن ووصلت إلى لبنان.

وأشارت إلى أن غصن دخل إلى لبنان بشكل سليم واجراءات قانونية، وبحسب ما نقلت تقارير عن مسؤول أمني بارز قال أن لبنان لا يسلم مواطنيه.

وكانت تقارير صحفية قد تحدثت عن أن تركيا احتجزت طيارين اثنين ومسؤولين على خلفية فرار كارلوس غصن من اليابان إلى لبنان عبر تركيا.

موضوعات تهمك:

تركيا تعتقل مشاركين في تهريب رئيس نيسان ورينو السابق

تهمة الخيانة موجهة إلى رئيس نيسان السابق