قوات حكومة الوفاق تطلق عملية عسكرية نحو سرت

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني اليوم السبت، إطلاق عملية عسكرية تحت مسمى “دروب النصر”، من أجل السيطرة على مناطق الوشكة وبويرات والحسون وجارف وأبو هادي وسرت والجفرة من قبضة قوات حفتر.

جاء ذلك بحسب بيان أصدره الناطق باسم ما يسمى بغرفة عمليات سرت التابعة للقوات الحكومية.

وذكر الناطق باسم العملية أنه تم إطلاق العملية بالفعل، أن العملية تهدف إلى غزو مناطق السيطرة التابعة لقوات شرق ليبيا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد وعد حكومة الوفاق بمزيد من الدعم وذلك في مؤتمر صحفي عقده مع فايز السراج رئيس الحكومة الليبية يوم الخميس الماضي في أنقرة.

وأشار أردوغان في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكن حل الصراع في ليبيا إلا بحل سياسي ترعاه الأمم المتحدة.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي مع السراج أن تركيا وليبيا سيعززان من عمليات الاستكشاف والتنقيب عن النفط في منطقة شرق البحر المتوسط وفقا لاتفاق أبرم بينهما.

يذكر أن قوات حفتر قد أعلنت الانسحاب من حدود طرابلس العاصمة، بعد سلسلة هزائم عسكرية مستمرة منذ أكثر من أسبوعين سقطت من يده المنطقة تلو الأخرى، إلى أن فرت قواته إلى الغرب موقع تمركزها.

وزعم الناطق باسم قوات حفتر اللواء أحمد المسماري أن ضغوطا دولية تمارس على حفتر سبب في قراره بالانسحاب بعيدا عن طرابلس 60 كيلو مترا.

موضوعات تهمك:

قوات شرق ليبيا وتفاصيل الهروب الكبير وسببه

مصر والإمارات تصدران بيان حول ليبيا