قرارات وزير التعليم العالي ما تم نفيه وما اقره فعلا

تصدرت قرارات وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبدالغفار، محرك البحث جوجل وذلك على خلفية الأنباء حول تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول بالجامعات بسبب عدوى فيروس كورونا مع تسارع ارتفاع اعداد الاصابات بالفيروس على مستوى محافظات مصر.

وفي آخر نشرة صدرت فيها قرارات وزير التعليم العالي كشفت الوزارة حقيقة ما صدر عن الوزير بهذا الشأن، كما أوضحت القرارات التي أصدرها بالفعل وزير التعليم والمرتبطة أيضا بجائحة فيروس كورونا.

قرارات وزير التعليم العالي

أصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بيانا توضح فيه حقيقة قرارات وزير التعليم العالم الدكتور خالد عبدالغفار حول تعطيل الدراسة بالجامعات وتحويل المستشفيات الجامعية إلى مستشفيات عزل صحي تستضيف المصابين بفيروس كورونا، وهو الخبر الذي نشرته مواقع إخبارية وصفحات على منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

قرارات وزير التعليم العالي

ونفت وزارة العليم العالي الأنباء بشأن تعطيل الدراسة أو تأجيل الامتحانات للفصل الدراسي الثاني كما نفت تحويل مستشفيات الجامعات لمستشفيات عزل، موضحة أنها اتخذت جميع ما يلزم من إجراءات لمواجهة كل تلك الشائعات ومروجيها وتم إبلاغ الجهات المعنية بتلك الصفحات والمواقع لاتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية بحقهم.

وعن قرارات وزير التعليم العالي الحقيقية فقد أكدت أنه اتخذ قرارا باعتماد نتائج الانتخابات الطلابية التي أقيمت في الجامعات الحكومية واعتمد الجداول الانتخابية وتم الإعلان عنها وقد أقيمت الانتخابات في الفترة ما بين 10 إلى 24 ديسمبر وبلغ عدد الطلاب المتقدمين 23 ألفا و646 طالبا وعدد الطعون المقدمة 1164 طعنا وتم قبول 476 منها.

كما أشارت إلى انه من بين قرارات وزير التعليم العالي خلال اجتماع المجلس الأعلى للجامعات الشهري يوم السبت في جامعة الفيوم برئاسة عبدالغفار والاجتماع الذي حضره وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم والدكتور محمد لطيف امين المجلس ورؤساء الجامعات، هي أهمية انتظام الدراسة والبدء في استعدادات امتحانات الفصل الدراسي الأول وفق منظومة التعليم الهجين التي أقرها المجلس الأعلى للجامعات وتنفيذ كافة الاجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من عدوى فيروس كورونا وحماية الطلاب منها.

قرارات وزير التعليم العالي

كما أقر المجلس أيضا توصيات اللجنة المشكلة لتطوير المناهج في الجامعات المتعلقة بزيادة السكان ورفع درجة الوعي والانتماء بين الطلاب.

ومن بين قرارات وزير التعليم العالي المتصلة بجائحة فيروس كورونا هو تعميم دراسة اللغة الألمانية كلغة أساسية بين طلاب كليات الطب بالجامعات المصرية، وهو ما اعتبره البعض متصلا بالجائحة حيث يحاول الوزير زيادة حصة الطلاب من اللغات الأجنبية مما يجعلهم مؤهلين للالتحاق بالعمل في الدول الأجنبية خاصة مع زيادة الطلب على العاملين في المجال الصحي بسبب ازمة فيروس كورونا المستجد وما بعدها والتي ستحاول فيها الدول تعافي قطاعها الصحي من خلال انتداب أطباء أجانب لمواجهة العجز وترميم المجال.

كما قرر وزير التعليم العالي أيضا عدم مطالبة الحاصلين على شهادات أجنبية معادلة شهادة الثانوية العامة في مصر، والاكتفاء في هذا الصدد بتقديم شهادة صادرة من وزارة التربية والتعليم تفيد بأن الشهادة الحاصل عليها الطالب معادلة لشهادة الثانوية العامة المصرية، بينما اعتمد قائمة الجامعات الأجنبية المتميزة في تخصصات الصيدلة والطب البشري وطب الاسنان والهندسة.

موضوعات تهمك:

وزير التربية والتعليم القرارات التفصيلية: هل هي كافية؟

قد يعجبك ايضا